الاسلامقصه لها معنىقصة الشيوخ الثلاثة ^^خرجت إمرأه من منزلها فرأت ثلاثة شيوخ لهم لحى بيضاء طويلةوكانوا جالسين في فناء منزلهالم تعرفهم .. وقالت لا أظنني اعرفكم ولكن لابد أنكم جوعى !أرجوكم تفضلوا بالدخول لتأكلوا.سألوها: هل رب البيت موجود؟فأجابت :لا، إنه بالخارج.فردوا: إذن لا يمكننا الدخول.وفي المساء وعندما عاد زوجها أخبرته بما حصل.قال لها :إذهبي اليهم واطلبي منهم أن يدخلوافخرجت المرأة و طلبت إليهم أن يدخلوا.فردوا: نحن لا ندخل المنزل مجتمعين.سألتهم : ولماذا؟فأوضح لها أحدهم قائلا: هذا اسمه (الثروة) وهو يومئ نحو أحد أصدقائه،وهذا (النجاح) وهو يومئ نحو الآخروأنا (المحبة)وأكمل قائلا: والآن ادخلي وتناقشي مع زوجك من منا تريدان أن يدخل منزلكم !دخلت المرأة وأخبرت زوجها ما قيل.فغمرت السعادة زوجهاوقال: ياله من شئ حسن، وطالما كان الأمر على هذا النحوفلندعوا (الثروة) !. دعيه يدخل و يملئ منزلنا بالثراء!فخالفته زوجته قائلة: عزيزي، لم لا ندعو (النجاح)؟كل ذلك كان على مسمع من زوجة ابنهم وهي في أحد زوايا المنزلفأسرعت باقتراحها قائلة: أليس من الأجدر أن ندعوا (المحبة)؟فمنزلنا حينها سيمتلي بالحب!فقال الزوج: دعونا نأخذ بنصيحة زوجة ابننا!اخرجي وادعي (المحبة) ليحل ضيفا علينا!خرجت المرأة وسألت الشيوخ الثلاثة: أيكم (المحبة)؟أرجو أن يتفضل بالدخول ليكون ضيفنانهض (المحبة) وبدأ بالمشي نحو المنزل فنهض الإثنان الآخران وتبعاه !وهي مندهشة, سألت المرأة كلا من (الثروة) و(النجاح) قائلة:لقد دعوت (المحبة) فقط ، فلماذا تدخلان معه؟فرد الشيخان: لو كنت دعوت (الثروة) أو (النجاح) لظل الإثنان الباقيان خارجاً،ولكن كونك دعوت (المحبة) فأينما يذهب نذهب معه ..=====ஜ۩۞۩ஜ=====================أينما توجد المحبة، يوجد الثراء والنجاحاذا كان الانسان محبا لله .. للخير .. للبشرية.. اذا كان ينشر المحبة اينها حل ..سترافقه محبة الله والناس والكون اجمع.. سترافقه البركة في الرزق حتى لو كانقليلا .. ذاك هو الثراء الحقيقي: رزق حلال مبارك فيهوالنجاح هو نتيجة حتمية لكل من سعى للخير============================
ادعوا اخواتى فى الله ان ينضموا عبر حسابهم على الفيس بوك الى تتطبيق الدعوى صوت الاسلام : يقوم بنشر أحاديث صحيحة وآيات قرآنية والسيرة النبوية وقصص الصحابة والتابعين ,فاجعل صفحتك تتعطر بايات الله وسنة الحبيب ونسأل الله أن يتقبل منا ومنكم



hghsghl | rwm hgad,o hgeghem