كيف أتعامل مع ابني الذي لا يحب اللعب مع الأطفال ؟ وعندما نزور أقاربنا مباشرة يذهب ابني ويختفي عن الأنظار وينعزل ولا يلعب مع الأطفال ويتعصب بسرعة من أي كلمة مزاح بين الأطفال ويتصور أنهم لا يحبونه ؟ فما العمل ؟

الجواب : من الواضح أن هذا الطفل حساس بعض الشيء وعلينا هنا أولاً أن لا نجعل من مشكلته مشكلتين وهذا يعني أن لا نوبخه أو نلومه أو ننتقده على طبيعته هذه وإلا فنحن نعزز عنده هذه الصفة وندفعه للمزيد من الارتباك والانسحاب والتوقع .
عاملوا هذا الطفل وكأنه أشجع الناس وأكثرهم اختلاطاً ولعباً مع الأطفال الآخرين وإذا كان هناك من أمل أو فرصة لأن يتغيّر بهم سيتغيّر من خلال هذا الطريق ولا طريق سواه كثير من الآباء والأمهات من حيث يريدون " إصلاح " الطفل فإنهم يضغطون عليه ليتكلم إن كان قليل الكلام، أو ليلعب مع الأطفال الآخرين إذا كان قليل اللعب أو ...
وهم بذلك يدفعونه لسلوك الشيء المعا** لما يريدون.*
سأدلكم على طريقة مضمونة وقد جربت الكثير من المرات ولها أساس في علم التربية والسلوك وهي :
(أن تحاولوا الانتباه ومن ثم تعزيز أي عمل إيجابي يقوم به، مهما كان العمل صغيرا)
مثلا إن لعب مع طفل آخر لمدة خمس دقائق فأشعروه بأنكم قد لاحظتم هذا واشكروه على هذا والعجب أنكم ستلاحظون وخلال وقت قصير أن الطفل قد أصبح أكثر جرأة وأكثر رغبة بالاحتكاك بالآخرين وفي نفس الوقت غضوا النظر عن أي تردد أو إحجام عن اللعب مع الآخرين ••

وفقكم الله في التعامل الحسن مع هذا الطفل وأقرّ عيونكم بأطفالكم •••

كتبه الدكتور : مأمون مبيض


hfkd gh dpf hgguf lu hgH'thg ??