فسوف تمر الأيام بسرعة
ولن يبقى لك من براءتهم
وطفولتهم إلا مجرد ذكريات

لاعبهم
اضحك معهم*
مازحهم*
اخرج معهم*
كن كالطفل بينهم*
واجعل التعليم والأدب
مع اللهو واللعب

اترك الجوال قليلا
لو سمحت، واغلق التلفاز أيضا
لو تكرمت، * واعتذر من الأصدقاء لو تفضلت :
( إني مشغول بأطفالي أيها الأحبة )

وكل هذا لا يعني
سقوط الهيبة
وضياع الشخصية
وترك التأديب *فالعاقل يعرف كيف

يوازن الأمور ويتقن التربية

وعليك بالدعاء
وطلب التوفيق من الله
فهم سندك برحمة الله
في الدنيا والآخرة

*فكم نحن مقصرون في حقهم !



jlju fHfkhz; ,il wyhv