الفتوى لـفضيلة الشيخ العلامة محمد بن صالح العثيمين رحمه الله تعالى : ‏

السؤال:

أحسن الله إليكم، يقول: حدثونا يا فضيلة الشيخ حفظكم الله عن صلاة المأموم، متى يقرأ ومتي يستمع لإمامه؟

الجواب:

الشيخ: نعم. المأموم لا يقرأ وإمامه يقرأ إلا سورة الفاتحة فقط؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم صلى بأصحابه صلاة الصبح فلما انصرف قال: «أيكم الذي نازعني القراءة؟» *أو كلمة نحوها، ثم قال عليه الصلاة والسلام: «لا تقرءوا إلا بأم القرآن؛ فإنه لا صلاة لمن لم يقرأ بها».*

فنهي النبي صلى الله عليه وسلم أصحابه أن يقرءوا وهو يقرأ إلا الفاتحة؛ وعلل ذلك بأنه لا صلاة لمن لم يقرأ بها.*
وعلى هذا إذا دخل الإنسان مع الإمام وهو يقرأ الفاتحة *فإنه يسكت لا يستفتح، فإذا أتم الإمام الفاتحة استفتح وتعوذ ثم شرع في قراءة الفاتحة، واستمر في قراءتها ولو بدأ الإمام يقرأ السورة التي بعد الفاتحة؛ لأن الفاتحة مستثناة، ولو دخل والإمام يقرأ في السورة التي بعد الفاتحة فهنا لا يستفتح؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «لا تفعلوا إلا بأم القرآن». ولكن يستعيذ بالله من الشيطان الرجيم ثم يقرأ الفاتحة؛ لأن الاستعاذة تابعة للقراءة كما قال تعالى: «فإذا قرأت القرآن فاستعذ بالله من الشيطان الرجيم». نعم.
ـــــــــــــــــــــ

المصدر:*

سلسلة فتاوى نور على الدرب > الشريط رقم [329]

*رابط المقطع الصوتي. *

للاستماع هنا ::



ljn drvH hglHl,l hgrvNk ??