الرجال بصفة عامة يكرهون المرأة السلبية التي لا تستطيع اتخاذ القرار، أو تحمل المسؤوليات، وبعيداً عن القيمة الرائعة التي تتميز بها المرأة الجميلة، إلاى أن الجسد وحده لا يكفي لإشباع الرجل.
الرجال أكثر انجذاباً للذكية
المرأة الذكية دائماً تجيد فنون التعامل مع الرجل، فهي تستطيع أن تكون جميلة وإن كانت ليست هكذا، كما أنها القوية دائماً والمسيطرة على الأمور مهما كانت عصيبة، وقد أثبتت الدراسات الحديثة أن الرجل العصري يقدّر في المرأة رجاحة عقلها أكثر من مظهرها الخارجي أو مهاراتها في المطبخ.
هذا، وقد أجرى علماء النفس من جامعة يورك استطلاعاً شمل 12 ألف شخص في أكثر من 30 دولة لمعرفة ما هي أولوياتهم في اختيار الشريك، حيث ‏قال الدكتور مارسيل زينتر الذي أشرف على الدراسة "وجدنا أنه في المجتمعات مثل بريطانيا والدول الاسكندنافية خاصة، يضع الرجال أولوية متزايدة على الصفات الأخرى مثل الذكاء، بدلاً من المنحنيات الجسدية أو المهارة في الطبخ".
وأضاف مارسيل أن "المرأة تميل تقليدياً للرجال الأثرياء الذين يمكنهم أن يوفروا الحياة الكريمة لأبنائها، لكن المساواة الاقتصادية في البلدان أظهرت أن المرأة أقل اهتماماً بالمال مقابل إعطاء الأولوية للمظهر الخارجي".
لا تكوني كممسحة الأرجل
في كتاب "لماذا يعشق الرجال المرأة الذكية" للكاتبة شيري ارغوف، تقول المؤلفة أنها " أجرت مئات اللقاءات مع الرجال والنساء قبل أن تطرح الاستنتاج الذي ‏وصلت إليه وهو أن الرجال لايميلون للمرأة المتطلبة عاطفياً التي تتخلى عن حياتها وطموحها وجاذبيتها لأجلهم، حيث أكدت المؤلفة أن 90٪ من الرجال الذين قابلتهم قد اجمعوا على ذلك".

ولخصت الكاتبة فكرتها في مجموعة من الكلمات بالفعل تستحق الاحترام حين اكدت أن "المرأة الطيبة القلب التي تسترسل كثيراً في طيبتها وعطائها لحد قد تصبح معه أشبه "بممسحة الأرجل" وتقارن بينها وبين المرأة "الذكية" التي لاتوقف خططها ولاتنظر للساعة أو لهاتفها النقال كل خمس دقائق للتأكد من أنها لم تفقد ‏اتصال منه ولاتؤجل مواعيدها الهامة الخاصة بالعمل أو زياراتها لأصدقاءها للحاق بموعد حدده لها حبيبها أو زوجها في آخر لحظة"، مؤكدة أن "المرأة الذكية تستمر في روتينها الحياتي المعتاد ولاتجعل الرجل حتى وإن كان زوجها هو المحور الرئيسي لحياتها فتتخلى عن كل المحاور الأخرى لأجل شخص واحد وعاطفة واحدة حينما تنهار ينهار معها كل شئ آخر".
رعب من المرأة الذكية
من ناحية أخرى، أكدت دراسة أجراها مكتب شؤون الأسرة في فرنسا أن 70% من الرجال عندما يقدمون على الزواج لا يختارون المرأة الذكية، بل يفضلون متوسطة الذكاء، ويهربون من المرأة الناجحة والمتفوقة في عملها لاعتقادهم أنها ستكون بمنزلة كمبيوتر يرصد الأخطاء ويحاسبهم على كل شاردة وواردة‏


p,hx hg`;dm jlg; rgf hgv[g H;ev lk p,hx hg[ldgm‏