* * * * * * ‏

جوالك إما أن تستخدمه في طاعة الله وتنقل ماهو نافع فيكون لك أجر من عمل به إلى يوم القيامة،
وَإِمَّا أن تستخدمه في معصية الله وتنقل ماهو ضار فيكون عليك وزره و وزر من عمل به الى قيام الساعة.*

قال النبي صلى الله عليه وسلم: ((من دعا إلى هُدى كان له من الأجر مثل أجور من تبعه لا ينقص ذلك من أجورهم شيئاً، ومن دعا إلى ضلالة كان عليه من الإثم مثل آثام من تبعه لا ينقص ذلك من آثامهم شيئاً)).

فاحرص على نقل الأمور النافعة: آية أو حديث صحيح أو فتوى نافعة لكبار العلماء، أو موعظة وماشابه ذلك، وتٲكد من صحة ما تُرسل لتأتيك الحسنات حتى بعد مماتك، وإذا نقلت ماهو ضار: من مقاطع ماجنة، أو صور خليعة، أو نشرت شيئاً من البدع وماشابه تأتيك السيئات وأنت في قبرك.*
*


جعلني الله واياكم مفتاحاً للخير مغلاقاً للشر




ihjt; p[m g; H, ugd;