اسمع ماذا قال النبي صلى الله عليه واله وسلم :
*"لأن يُطعن في رأس أحدكم بمخيط من حديد خير له من أن يمسّ امرأة ليس له عليها سبيل"

وما زال الكثير من المسلمين والمسلمات يظلمون أنفسهم بمصافحة غير ال*****

ويتعللون بأعذار أقبح من الذنب:

يقولون "قلوبنا صافية"*
وكأن قلوبهم أصفى من قلب النبي عليه الصلاة والسلام

ويقولون:"حجة النية"
هل تضحكون على الله*
إذا كان العمل أصلاً معصية، فأي نية هذه؟؟

أخي/أختي :
هل تخيلت بشاعة الموقف؟

{أن تُطعن بمسمار في الرأس فيخرج من الجانب الآخر، خير لك من أن تصافح غير المحرم}

أخي الحبيب :

ابنة عمك..
ابنة عمتك..
ابنة خالك..
ابنة خالتك..
زوجة أخيك..
أخت زوجتك..*
كل هذه النساء وغيرهن محرم عليك مصافحتهن إلا ال***** ..!*

أختي انتبهي:*

ابن عمك..
ابن عمتك..
ابن خالك..
ابن خالتك..
أخو زوجك..
زوج أختك..
*كل هؤلاء وغيرهم لا يجوز لك مصافحتهم ، لأنهم غير ***** لك ..!

أخي/أختي :
استحيينا من الناس وخفنا من كلامهم، فأين الله إذن وأين الخوف من الله سبحانه ؟

جزى الله كل من قرائها وساعد عل نشرها



lwhtpm hglvHi ggv[g H, hgv[g gglvHm !!