*لا يصلي إلا في رمضان فهل يقبل صومه ؟*
لفضيلة الشَّــيخُ العلامــة محــمّّد بنُِ صِالِــح العُثــيمين*
* * * * * * *- *رحِــمُه الله تعالى * -
*

*الـــســـؤال :

*هذه رسالة وردت من سعيد أحمد بغدادي من مكة المكرمة ، يقول: شخص لم يصلِّ إلا في شهر رمضان، فهل يصح صومه أم لا ..؟

*الــــجــــواب :

هذا الذي لا يصلي إلا في نهار رمضان،‏
*إن كانت صلاته في نهار رمضان رجوعاً إلى الله وتوبة من تركه للصلاة *أثناء العام وعزماً على أن يستمر على أداء الصلاة فيما بقي من عمره ؛ فإن صومه صحيح حتى لو قلنا بأن تارك الصلاة يكفر بترك فريضة واحدة كما قال به بعض السلف، فإن توبته تَجُبُّ ما قبلها.*

*أما إذا كان يصلي رمضان وهو مصر على أنه لن يصلي إذا خرج رمضان، فإن كان يعتقد أن الصلاة لا تجب في غير رمضان فهو كافر وصومه مردود عليه، وصلاته في رمضان غير مقبولة منه.*

*وإن كان يعتقد الفرضية لكنه مصر على الترك معصية لله وفسوقاً فإنه يقبل منه الصيام، لكنه يخشى إذا ترك الصلاة بعد رمضان أن يموت على هذه الحال ويكون موته خطيراً جداً بالنسبة لحاله هل هو مسلم أم كافر.


*سلسلة فتاوى نور على الدرب *
* * * * * *الشريط رقم [26]


* * * * *‏



gh dwgd ٳgh td vlqhk tig dErfg w,li L hfk uedldk