تشميت العاطس حقٌ من حقوقه التي تجب على أخيه المسلم، قال -صلّى الله عليه وسلّم-: «إن الله يُحب العطاس ويكره التثاؤب، فإذا عطس أحدكم فحمدَ الله؛ فحقٌ على كل مسلم سمعه أن يُشمته..» -رواه البخاري-.
• ومن آداب العطاس التي دلّت عليها السنة:
- وضع اليد أو الثوب على الفم حال العطس.
- خفض الصوت.
- أن يقول العاطس: "الحمد لله".
- أن يجيبه من يسمعه بقوله: "يرحمك الله".
- أن يرد العاطس بقوله: "يهديكم الله ويُصلح بالكم".

- من زاد في العطاس على ثلاث مرات فلا يشمّت بعد ذلك؛ لقوله -صلّى الله عليه وسلّم-: «شمّت أخاك ثلاثاً فما زاد فهو زكام» -رواه أبو داود-.
- ومن عطس فلم يحمد الله فإنه لا يُشمت لقوله -صلّى الله عليه وسلّم-: «إذا عطس أحدكم فحمد الله فشمتوه فإن لم يحمد الله فلا تشمتوه» -رواه مسلم-.



N]hf hgu'hs