+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 2 من 2
dqw
  1. #1
    مشرفة سابقة نسمات will become famous soon enough
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    المشاركات
    1,721
    معدل تقييم المستوى
    11

    الايات التي نسبت لتفجيرات امريكا

    الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، وبعد:
    فنقول للأخت الكريمة المتسائلة عن معنى الآيتين (108، 109) من سورة التوبة، وهل له علاقة مباشرة مع حادثة تفجير برجي التجارة العالمية في ذلك؟

    أقول وبالله التوفيق: إن هذه الشائعة انتشرت في الإنترنت وبنت معلوماتها على الآتي:
    1ـ المبنى يقع في منطقة في نيويورك تسمى (جرف هار).
    والآية الكريمة في سورة التوبة رقم (109) فيها هذه اللفظة.
    2ـ وقت انهيار المبنى العالمي للتجارة هو 11 / 9 / 2001.
    وسورة التوبة تأتي في الجزء (11) من القرآن وهو يوم الانهيار.
    3ـ سورة التوبة رقم (9) في القرآن وهو (شهر) الانهيار.
    4ـ عدد الحروف من بداية سورة التوبة وحتى الآية (109) هو (2001 حرف) وهو (تاريخ سنة) الانهيار.
    5ـ رقم الآية في القرآن هو (109) وهو عدد (أدوار البرج).

    فقالوا: هذا التوافق عجيب وفيه إعجاز علمي.

    وبالنظر والتأمل اتضح كذب هذه المعلومات المبني عليها هذه الفكرة المسماة بأن هنالك إعجاز علمي لأسباب عديدة:

    أولاً: ما علاقة هذه الآية التي تتحدث عن المسجد الضرار الذي أسسه المنافقون على غير تقوى الله، وتشير إلى أن كل إنسان يبني أعماله في الدنيا على غير تقوى الله فإن هذه الأعمال ستنهار وتهوي به في نار جهنم يوم القيامة. فما علاقة انهيار بناء يوجد مثله آلاف الأبنية بهذه الآية؟

    ثانياً: أن عدد كلمات سورة التوبة ليس (2001) وعدد الكلمات من بداية السورة حتى الآية المذكورة ليس (2001) وهذا العدد ليس له وجود في السورة أصلاً.

    ثالثاً: هذا الإعجاز المزعوم يعتمد على الرقم (109) وأنه هو عدد الطوابق للمبنى المنهار الموافق للآية (109) من سورة التوبة مع أن عدد طوابق المبنى هو (110)، وليس (109) كما زعموا.

    رابعاً: لا يوجد في أمريكا في تلك المنطقة التي حدث فيها هذا الحادث شارع اسمه (جرف هار).

    خامساً: يتضح مما سبق أن المعلومات التي اعتمد عليها بأنها كاذبة وخاطئة ولا يمكن الاعتماد على ما فيها.

    سادساً: من أين أتى هذا الشخص بهذا الإعجاز وهل هو متخصص في هذا العلم وعلى أي قاعدة بني عليها هذا التأويل لو صح سنجد أن هذا الكلام ليس من متخصص بل الراجح أنه من وضاعين الإنترنت ممن يحبون الغرائب بمثل هذه الأخبار وقد يكون ممن له قصد سيئ لتشويه الإسلام أو الإعجاز أو كليهما(1).

    والتفسير الصحيح لهذه الآية ﴿أَفَمَنْ أَسَّسَ بُنْيَانَهُ عَلَى تَقْوَى مِنَ اللَّهِ وَرِضْوَانٍ خَيْرٌ أَمْ مَنْ أَسَّسَ بُنْيَانَهُ عَلَى شَفَا جُرُفٍ هَارٍ فَانْهَارَ بِهِ فِي نَارِ جَهَنَّمَ وَاللَّهُ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ﴾[التوبة:109] هو ما أشار إليه المفسرون في تفسيرهم لهذه الآية، ومن ذلك ما جاء عن ابن عباس: (﴿أَفَمَنْ أَسَّسَ بُنْيَانَهُ﴾ بني أساسه ﴿عَلَى تَقْوَى مِنَ اللَّهِ﴾ على طاعة الله وذكره ﴿وَرِضْوَانٍ﴾ بنوا إرادة رضوان ربهم وهو مسجد قباء ﴿خَيْرٌ أَمْ مَنْ أَسَّسَ بُنْيَانَهُ﴾ بني أساسه وهو مسجد الشقاق ﴿عَلَى شَفَا جُرُفٍ﴾ على طرف هوي وليس له أصل ﴿هَارٍ﴾ غار ﴿فَانْهَارَ بِهِ﴾ فغار به يعني بانيه ﴿فِي نَارِ جَهَنَّمَ وَاللَّهُ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ﴾ لا يغفر للمنافقين ولا ينجيهم)(2).




    إعداد/ عبد الكريم علي الفهدي

    مراجعة/ رياض عيدروس + محمد البعداني


    hghdhj hgjd ksfj gjt[dvhj hlvd;h


  2. #2
    مشرفة سابقة نسمات will become famous soon enough
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    المشاركات
    1,721
    معدل تقييم المستوى
    11

    رد: الايات التي نسبت لتفجيرات امريكا

    تكثر الأقاويل والأحاديث عن تنبؤات تنبأ بها القرآن الكريم، وما هذه الأقاويل إلا اكاذيب إبتدعها ذوو الإيمان الضعيف والكفّار ليضلوا المسلمين، حيث أنهم يفسرون القرآن على ذوقهم فيقومون برش الكلمات وخلطها وعجنها وكأنهم يطهون وصفة طعام مسمومة ويقدمونها للمجتمعات على طبق من فضة وذهب مزين ومزركش بأجمل الألوان،
    إلا أن العديد من الأطباء (العلماء وذوو الإيمان القوي) يتمكنون من إيجاد العلاج لهذا الطعام فيضعون الرد بالدلائل القرآنية والأحاديث الشريفة وأقوال الأئمة لكي يقوموا بشفاء المرضاء وإرشادهم إلى الطريق الصحيح.
    ومن هذه الأقاويل التي إنتشرت واللي اعتمدت على آية قرآنية من سورة التوبة




    قال الله تعالى فى سورة التوبة:




    أَفَمَنْ أَسَّسَ بُنْيَانَهُ عَلَى تَقْوَى مِنَ اللّهِ وَرِضْوَانٍ خَيْرٌ أَم مَّنْ أَسَّسَ بُنْيَانَهُ عَلَىَ
    شَفَا جُرُفٍ هَارٍ فَانْهَارَ بِهِ فِي نَارِ جَهَنَّمَ وَاللّهُ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ 109 لاَ يَزَالُ بُنْيَانُهُمُ الَّذِي بَنَوْاْ رِيبَةً فِي قُلُوبِهِمْ إِلاَّ أَن تَقَطَّعَ قُلُوبُهُمْ وَاللّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ 110 إِنَّ اللّهَ اشْتَرَى مِنَ الْمُؤْمِنِينَ أَنفُسَهُمْ وَأَمْوَالَهُم بِأَنَّ لَهُمُ الجَنَّةَ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللّهِ فَيَقْتُلُونَ وَيُقْتَلُونَ وَعْدًا عَلَيْهِ حَقًّا فِي التَّوْرَاةِ وَالإِنجِيلِ وَالْقُرْآنِ وَمَنْ أَوْفَى بِعَهْدِهِ مِنَ اللّهِ فَاسْتَبْشِرُواْ بِبَيْعِكُمُ الَّذِي بَايَعْتُم بِهِ وَذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ 111
    هل هناك ما يربط بين 11 سبتمبر ( 11/9 /2001 ) وهذه الآيات العطرة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    بعد التأمل نجد الحقائق التالية :
    1- إن سورة التوبة تأتي في الجزء ( 11 ) وهو يوم الإنهيار لبرج التجارة العالمي في نيويورك
    2- ترتيبها في القرآن ( 9 ) وهو شهر الانهيار
    3- عدد الأحرف من أول السورة وحتى الآية ( 109 ) هو ( 2001 ) حرفاً وهو سنة الانهيار
    4- رقم آية الانهيار ( 109 ) وهو عدد أدوار البرج
    5- (عَلَىَ شَفَا جُرُفٍ هَارٍ ) هو اسم الشارع مكان الانهيار




    لو تلاحظ في الآية على شفا جرف هار وبالفعل المبني على شفا شارع جرفن هار وإنهار بالفعل
    كما في الآية فإنهار به
    ونفس السورة تتحدث عن الجهاد وحتى في الآية رقم 111 إن الله أشترى من المؤمنين أنفسهم وأموالهم بأن لهم
    الجنة وعلى فكرة هذه الآية الوحيدة التي تقدم جهاد النفس على المال ومنها يتضح أن فيه بيعة نفس وعمل جهادي
    فقط قل سبحــــــان اللـــــــه عالم الغيب






    هذا هو الإدعاء .. ولنقرأ معاً الرد :




    ـ من يقول أن عدد الأحرف من أول سورة التوبة وحتى الآية 109 هو فقط 2001 حرف هو كذب وإستخفاف بعقول الناس وإستغلال لواقع المؤسف أن الكثيرين لا يقرؤون القرآن الكريم ليكتشفوا الحقيقة وهي أنه من يحاول أن يعد الأحرف من أول السورة المباركة فسيصل مع العدد 2001 الى الآية 25 التي تقع في الصفحة الرابعة من السورة المباركة وليس الآية 109 الموجودة في الصفحة الثامنة عشر فهل هذا خطأ في العد لدى هؤلاء أم جهل أم ماذا!!!!!!!!!!!!!!




    ـ عدد طبقات مبنى التجارة العالمي ليس 109 كما يدعي هذا المفتري على كتاب الله بل هو 110




    ـ إسم الشارع الذي يقع فيه هذا المبنى ليس جرف هار بل هو وال ستريت wall street




    ـ كون سورة التوبة هي السورة رقم تسعة في القرآن هذا مختلف فيه : البعض يقول أن ترتيب المصحف الحالى توفيقى والبعض الآخر يقول أنه توقيفى من اجتهاد الصحابة رضوان الله عليهم والله أعلم

+ الرد على الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
القران الكريم اون لاين

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49