+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 6 من 6
dqw
  1. #1
    مشرف منتديات الملتيميديا عبد الله is on a distinguished road الصورة الرمزية عبد الله
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    الدولة
    في دنيا فانية
    المشاركات
    4,343
    معدل تقييم المستوى
    16

    من صور إيذاء الجار

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمد لله القائل في كتابه (واعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا) والقائل - سبحانه - (وَلا تَكُونُوا كَالَّذِينَ تَفَرَّقُوا وَاخْتَلَفُوا مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَهُمُ الْبَيِّنَاتُ وَأُولَئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ) آل عمران آية 105

    منهج رباني يحثنا على إحياء روابط العلاقة الأخوية بين بعضنا البعض حذرا من التشبه بمن غضب الله عليهم من اليهود والنصارى فقال عنهم (بَأْسُهُمْ بَيْنَهُمْ شَدِيدٌ تَحْسَبُهُمْ جَمِيعاً وَقُلُوبُهُمْ شَتَّى) الحشر 14 هذا هو المنهج الإسلامي الرفيع الذي يحي في نفوس أتباعه المولاة لله ولرسله ولشرعه قال - تعالى -(وَالْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْض) التوبة آية 71 ومن أعظم الولاية ولاية الجار لجاره التي أوصى الله بها في كتابه فقال - سبحانه - (وَالْجَارِ ذِي الْقُرْبَى وَالْجَارِ الْجُنُبِ وَالصَّاحِبِ بِالجَنبِ) وأوصى بها النبي - صلى الله عليه وسلم - فقال ((خير الأصحاب عند الله خيرهم لصاحبه، وخير الجيران عند الله خيرهم لجاره)) صححه الألباني - رحمه الله - إلا أننا ومع الأسف نفتقد اليوم وجود الجار الصالح الذي تتوفر فيه خصال الجار التي حث عليها الإسلام وأمر بها قال - عليه الصلاة والسلام - ((أربع من السعادة: المرأة الصالحة، والمسكن الواسع، والجار الصالح، والمركب الهنيء، وأربع من الشقاء: الجار السوء، والمرأة السوء، والمركب السوء، والمسكن الضيق)) خرجه الألباني في الصحيحة.



    عباد الله: لقد كان الجار في السابق مؤمنا تقيا وأبا مربيا يشعر بمسئولية جاره كما يشعر بمسئوليه رعيته تماما،.لقد كان الجار المسلم يهنئ جيرانه في أفراحهم ويواسيهم في أحزانهم، يفرح لما يفرحون ويحزن لما يحزنون ويكف أذاه عنهم لا يحسدهم ولا يؤذيهم قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - (لا يدخل الجنة من لا يأمن جاره بوائقه) متفق عليه أي: شروره، ولعلي أهمس في أذن جار السوء بقصة إن كان له قلب أو القى السمع وهو شهيد، قَالَ رَجُلٌ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، إِنَّ فُلانَةَ يُذْكَرُ مِنْ كَثْرَةِ صَلاتِهَا وَصِيَامِهَا وَصَدَقَتِهَا غَيْرَ أَنَّهَا تُؤْذِي جِيرَانَهَا بِلِسَانِهَا، قَالَ: ((هِيَ فِي النَّارِ))، قَالَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، فَإِنَّ فُلانَةَ يُذْكَرُ مِنْ قِلَّةِ صِيَامِهَا وَصَدَقَتِهَا وَصَلاتِهَا وَإِنَّهَا تَصَدَّقُ بِالأَثْوَارِ مِنَ الأَقِطِ وَلا تُؤْذِي جِيرَانَهَا بِلِسَانِهَا، قَالَ: ((هِيَ فِي الْجَنَّةِ)) صححه الألباني.



    الله أكبر صائمة النهار وقائمة الليل في النار، نعم إذا طال أذاها الناس، وأما من ابتلي بجار يؤذيه فعليه بالصبر، فعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ - رضي الله عنه - قَالَ: جَاءَ رَجُلٌ إِلَى النَّبِيِّ يَشْكُو جَارَهُ، فَقَالَ: ((اذْهَبْ فَاصْبِر))، فَأَتَاهُ مَرَّتَيْنِ أَوْ ثَلاثًا فَقَالَ: ((اذْهَبْ فَاطْرَحْ مَتَاعَكَ فِي الطَّرِيقِ))، فَطَرَحَ مَتَاعَهُ فِي الطَّرِيقِ، فَجَعَلَ النَّاسُ يَسْأَلُونَهُ فَيُخْبِرُهُمْ خَبَرَهُ، فَجَعَلَ النَّاسُ يَلْعَنُونَهُ: فَعَلَ اللَّهُ بِهِ وَفَعَلَ وَفَعَلَ، فَجَاءَ إِلَيْهِ جَارُهُ فَقَالَ لَهُ: ارْجِعْ لا تَرَى مِنِّي شَيْئًا تَكْرَهُهُ.حسنه الألباني - رحمه الله - .

    أما و الله لو علم الجار بفضل جاره عليه ما آذاه أبد الدهر فارعني سمعك لهذا الحديث وافتح لي مغاليق قلبك وانظر قال - صلى الله عليه وسلم - ((مَا مِنْ عَبْدٍ مُسْلِمٍ يَمُوتُ يَشْهَدُ لَهُ ثَلاثَةُ أَبْيَاتٍ مِنْ جِيرَانِهِ الأَدْنَيْنَ بِخَيْرٍ إِلاّ قَالَ اللَّهُ - عز وجل -: قَدْ قَبِلْتُ شَهَادَةَ عِبَادِي عَلَى مَا عَلِمُوا وَغَفَرْتُ لَهُ مَا أَعْلَمُ)) حسنه الألباني.

    وعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ - رضي الله عنه - عَنِ النَّبِيِّ - صلى الله عليه وسلم - قَالَ: ((مَنْ كَانَ يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ فَلا يُؤْذِي جَارَهُ)) رواه البخاري،



    ومن صور إيذاء الجار حسده وتمني زوال النعمة عنه، أو السخرية به واحتقاره، أو إشاعة أخباره وأسراره بين الناس، أو الكذب عليه وتنفير الناس منه، أو تتبّع عثراته والفرح بزلاته، أو مضايقته في المسكن أو موقف السيارة، أو إلقاء الأذى عند بابه، أو التطلّع إلى عوراته.

    عباد الله: إن المسلم ليتألم عندما يلاحظ في المجتمع الإسلامي كثرة المشاكل والتدهور في العلاقات بين الجيران فتجد جارا يكيد بجاره المكائد والمصائب، وآخر لا يتكلم مع جاره لأيام طويلة، والنبي - صلى الله عليه وسلم - يقول (من هجر أخاه فوق ثلاث فمات دخل النار) أي ثلاث ليال، وآخر لا يعرف أن جاره يمر بمناسبة سعيدة فيهنيه أو حزينة فيواسيه ويعزيه، وأخطر من ذلك أن تجد جيرانا يعيشون في عمارة واحدة ولا يتعارفون وإن سألت أحدهم عن أقرب الجيران منه لا يعرفه وربما لا يلتقون إلا على باب المبنى فأين هؤلاء من الإقتداء برسول الله - صلى الله عليه وسلم - في معاملته مع جيرانه.



    عباد الله: كان للنبي - صلى الله عليه وسلم - بالمدينة جار يهودي يؤذيه وكان - عليه الصلاة والسلام - يصبر ويحتسب فلما مرض اليهودي زاره فدخل الرعب في قلب اليهودي ظنا منه أن محمدا - عليه الصلاة والسلام - جاء لينتقم منه مستغلا مرضه، وإذا به يفاجأ بأن النبي - صلى الله عليه وسلم - جاء ليواسيه ويسأل عن حاله ويقدم له العون إن لزم الأمر،،، عندئذ طأطأ اليهودي رأسه اعترافا له بالجميل وأعلن الشهادة وأصبح من المسلمين.



    عباد الله ": لقد أصبح الجار اليوم يبيت بهمه جراء أذية جاره، وأصبح يتهيب مناصحته وتنبيهه خشية ردة فعل تزيد في سوء العلاقة أو تقطعها البته، وخشية أن يكون الجار ممن إذا قيل له إتق الله أخذته العزة بالإثم، فأصبح المرء لا يدري كيف يناصح جاره، وفي أي موضوع يناصحه، وما هي الطريقة في مناصحته، والدين كما تعلمون النصيحة، ففي أي شئ يناصحه، أيناصحه عن حارسه الذي يقف تجاه باب عمارته يترصد له ولعرضه ليلا ونهارا، أم يناصحه عن أكياس القمائم التي يضعها عند بابه كل صباح ومساء، أم يناصحه عن إسرافه في الماء الذي يماطل في المساهمة في شراءه، أم يناصحه في قطع السلام وعدم رده، أم يناصحه عن تركه للصلاة وعكوفه على مشاهدة المحرمات، واستبداله الذي هو أدنى بالذي هو خير، أم يناصحه عن روائح الدخان التي تفوح من بيته، أم يناصحه عن أبنائه التاركين للصلاة والمتخذين من باب المدخل للعمارة مقعدا دائما للقيل والقال والتحملق بأنظارهم إلى عرضه وزواره وضيوفه، أم يناصحه عن أذية أبناءه واللعب حول مركبه وداره ومسكنه، فأين هؤلاء من قول الله - تعالى -{يا أيها الذين آمنوا قوا أنفسكم وأهليكم نارا وقودها الناس والحجارة عليها ملائكة غلاظ شداد لا يعصون الله ما أمرهم ويفعلون ما يؤمرون} التحريم / 6.



    ماذا دهانا يا أمة الإسلام، ألم يقل الله - تعالى -(يا أيها الناس إنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا) كم حرمنا من الخير بالتدابر،، والمتحابون في الله في ظل العرش يوم القيامة، وعلى منابر من نور يوم القيامه فهل زهدنا في هذا الأجر، يقول النبي - صلى الله عليه وسلم -: (يقول الله - عز وجل -: وجبت محبتي للمتحابين فيّ والمتزاورين فيّ والمتجالسين فيّ والمتباذلين فيّ) أخرجه الإمام مالك - رحمه الله - بإسناد صحيح، ويقول النبي - صلى الله عليه وسلم -: (سبعة يظلهم الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله) وذكر منهم: (رجلان تحابا في الله اجتمعا عليه وتفرقا عليه) وكذا جاران تحابا في الله إجتمعا عليه وتفرقا عليه، و عن أبي هريرة - رضي الله عنه -، قال: قال رسول الله صلي الله عليه وسلم: (لا تحاسدوا، ولا تناجشوا، ولا تباغضوا، ولا تدابروا، ولا يبع بعضكم على بيع بعض، وكونوا عباد الله إخوانا، رواه مسلم) رقم: 2564 .


    lk w,v Yd`hx hg[hv


  2. #2
    Junior Member OUM ABDERRAHIM is on a distinguished road
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    المشاركات
    2
    معدل تقييم المستوى
    0

    RE: من صور إيذاء الجار

    السلام عليكم
    أما بعد
    لقد قرأت الموضوع فيما يخص عن الجار أعجبني كثيرا لكن فيما يخص الجار الذي لا يخاف الله ولا يبالي لا بجاره ولا زوجته ولا أولاده فما مصيره مع الله سأروي قصتي اليكم ,ارجوا أن تساعيدوني أخواني وأخواتي في الله
    نسكن أنا زوجي وابني في بيت عبارة عن فلة صعيره منذ أن سكنا والكل يحبنا أي الجيران لكن منذ بضعة سنين سكن أمامنا جار منذ أن رأيته لم يعجبني كانت على وجهه ملامح قبيحة"تَعْرِفُهُمْ بِسِيمَاهُمْ لا يَسْأَلُونَ النَّاسَ" مع أنني كثير خجولة أسكن منذ 10 سنوات ولم أتحذث يوم الى جار ألقي السلام على الجارات فقط لكن كان ذلك الجار رجل عادي الى أن ابتليا بورم على رجليه فقطعوا رجليه ذهب زوجي لرأيته ومن هنا بدأت القصة
    كان كل مرة ينادي زوجي ليجلس معه وفي يوم قام زوجي بغرس الأشجار
    قال له ذلك الجار اترك ليس شانك أنت مريض وتغرس وهم ماذا يفعلون
    قال له زوجي أوصنا الله بالجارالإحسان إلى الجار من علامات الإيمان، لقول النبي صلى الله عليه وسلم : "مَنْ كَانَ يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ فَلْيُكْرِمْ جَارَهُ" فاليوم الثاني قاطعه الجار ذهب زوجي لمكالمته فالتفت ثلاثة أيام وزوجي يذهب عنده ولم يريد مكالته وفي أخرج زوجي كيس ال**الة أعزكم الله ووضعه على الرصيف ثم ذخل واذا زوجي يخرج بعد ساعة ليشتري حتى وجد كيس مرمي على الباب وكان ذلك الجار جالس في كرسيه المتحرك وقال له زوجي من فعل ذلك رد عليع بكل وقاحة ونزاهه أنا فلم يشأ زوجي لا أن يشتمه ولا يضربه لأنه مقعدوهذا ليس من تربية المسلمين فقال له زوجي لو كنت تمشي فلا تفعل وبما أنك مقعد تعملي أشياء بما لا يرضي الله كل ما أقولع لك الله يهديك فشتمه الجار باليهودي مع أن زوجي ملتحي ويصلي وبالشحات مع أننا نعمل أنا وزوجي وكان ذلك الجار كل يوم يطلب شيء من عندنا طماطم حليب خل حمس الخ..ولم يشأ زوجي لمعيارته قال أنفقة في وحه الله و الله يتولاه وشتمه بالفاحش حتى انبهروا قالتلي جارتي تسكن أمامي أن ابنها ذخل وكذا أن يبكي قال لأمه الجار شتمى عمي مصطفى ولم يشا ان يرد عليه وهدده انه مقعد ويقول له مشاء وهو محمي من طرف الدولة وزوجته فتحت له ملف وسانرى ماذا تفعل فينا..... لكن زوجي لم يرد عليه لأنه معوق ولم يشأ حتى أن يشكيه لأن زوجته هي مكلفة بشغلفي الخارج و البيت وشراء الحاجيات ونزيد عليها شكوى أمام المحاكم ح نزيد عليها مشاكل أخرى بلاش مو زوجها ح يروح حتى لوهو ما نرضاش نعدب أوكل
    أمري لله وهو يتولاه والله العظيم لم يمر شهر على هذا حتى أخذوه المستشفى وقطعولوا رجله الثانيةنتيجة الورم الذي انتقل الى رجل الثانية ومع ذلك لما رجع الجار الى بيته طلب زوجي ان يراه عن طريق جار الثاني فرفض وبعد ان شفيا بدأ يترك باب بيته وياتي امام بيتنا ويتكلم مع اصحابه الذين يزورونه ويشتم زوجي ومع أن زوجي كثير صبور الآ أننا قررنا أن نبيع البيت ونشتري في مكان أخر نعرف أنه يخطط لشيء ما لكن لم نعرف ما هو
    فنطلب من الله تعالى ان يبعده من طريقنا يا رب ادعوا معنا اخواني واخواتي في الله زوجي مريض وانا عندي ضغط فنحن نستعين بما طلب منا الرسول صلى الله عليه وسلم"من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فلا يؤذ جاره" وقال أيضاالنبي صلى الله عليه وسلم : "الْمُسْلِمُ إِذَا كَانَ مُخَالِطًا النَّاسَ وَيَصْبِرُ عَلَى أَذَاهُمْ خَيْرٌ مِن الْمُسْلِمِ الَّذِي لَا يُخَالِطُ النَّاسَ وَلَا يَصْبِرُ عَلَى أَذَاهُمْ" النصيحة من فضلكم وادعوا الله معناوالسلام عليكم ورحمة الله وبركاته أم عبد الرحيم

  3. #3
    Junior Member المحبوب ثامر is on a distinguished road
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    المشاركات
    2
    معدل تقييم المستوى
    0

    الرد على: من صور إيذاء الجار

    السلام عليكم:
    ماذا دهانا يا أمة الإسلام، ألم يقل الله - تعالى -(يا أيها الناس إنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا) كم حرمنا من الخير بالتدابر،، والمتحابون في الله في ظل العرش يوم القيامة، وعلى منابر من نور يوم القيامه فهل زهدنا في هذا الأجر، يقول النبي - صلى الله عليه وسلم -: (يقول الله - عز وجل -: وجبت محبتي للمتحابين فيّ والمتزاورين فيّ والمتجالسين فيّ والمتباذلين فيّ) أخرجه الإمام مالك - رحمه الله - بإسناد صحيح، ويقول النبي - صلى الله عليه وسلم -: (سبعة يظلهم الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله) وذكر منهم: (رجلان تحابا في الله اجتمعا عليه وتفرقا عليه) وكذا جاران تحابا في الله إجتمعا عليه وتفرقا عليه، و عن أبي هريرة - رضي الله عنه -، قال: قال رسول الله صلي الله عليه وسلم: (لا تحاسدوا، ولا تناجشوا، ولا تباغضوا، ولا تدابروا، ولا يبع بعضكم على بيع بعض، وكونوا عباد الله إخوانا، رواه مسلم) رقم: 2564 .


    شكرا اخي على هذا الموضوع المفيد جزاك الله عنا خيرا

  4. #4
    Junior Member OUM ABDERRAHIM is on a distinguished road
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    المشاركات
    2
    معدل تقييم المستوى
    0

    RE: من صور إيذاء الجار

    السلام عليكم
    أشكركم على الرد لكن أن اضيف شيء كل الجيران تكلموا معه بدون جدوى حتى ان فيه امام ساكن قصادنا اتكلم معاه وكأنه فيه صخرة في الدماغ ما يسمعش لأحد تعرفوا الناس مش كلها عامله زي ناقصنا الدين لأن الدين الآسلامي هو لي يربي لكن للأسف كما قال تعالى :
    ( إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم )
    والإنسان مسؤول عن نفسه مسوؤلية فردية ذاتية وسيحاسب ويُسأل فرداً كما قال تعالى :
    ( إِنْ كُلُّ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ إِلَّا آتِي الرَّحْمَانِ عَبْدًا(93)لَقَدْ أَحْصَاهُمْ وَعَدَّهُمْ عَدًّا
    (94)

    نسأل الله أن يعيننا على أنفسنا ويجعلها منقادة لما يحبه الله ويرضاه وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم

  5. #5
    Senior Member احمد احمد عامر is on a distinguished road الصورة الرمزية احمد احمد عامر
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    290
    معدل تقييم المستوى
    11

    الرد على: من صور إيذاء الجار

    جزاك الله خيرا اخي عبد الله........وفي الحقيقة اخت ام عبد الرحيم ندعو الله ان يهدي الله ذلك الجار وان يعيده الي اخلاق المسلم واصبروا عليه يزيدكم الله خيرا

  6. #6
    Senior Member نورس محلق is on a distinguished road
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    الدولة
    السعوديه
    المشاركات
    210
    معدل تقييم المستوى
    12

    الرد على: من صور إيذاء الجار

    بارك الله فيك خوي عبدالله على الموضوع الجميل فالواجب على الجميع الإحسان إلى جيرانهم

+ الرد على الموضوع

المواضيع المتشابهه

  1. حق الجار
    بواسطة سلفية في المنتدى المنتدى الإسلامي العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 12-20-2009, 10:59 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
القران الكريم اون لاين

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71