+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 2 من 2
dqw
  1. #1
    Member فاعلة خير is on a distinguished road
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المشاركات
    74
    معدل تقييم المستوى
    12

    العلم بأسماء الله الحسنى لد.محمد راتب النابلسي

    [align=center][size=medium]بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين و الصلاة و السلام علي سيدنا محمد الصادق الوعد الأمين اللهم أخرجنا من ظلمات الجهل إلى أنوار المعرفة و العلم و من وحول ال***** إلي جنات القربات أيها الإخوة الكرام مع درس جديد من دروس أسماء الله الحسني و في هذا الدرس نتحدث بشكل عام عمن كان في أسماء الله الحسني في الدعوة إلي الله .
    بادئ ذي بدء لقد أودع الله في الإنسان قوة إدراكية و ميزه بهذه القوة عن بقية المخلوقات هذه القوة الإدراكية تستلزم طلب الحقيقة فقد خلق الله حاجة عليا للمعرفة و ما لم تلبي هذه الحاجة العليا و مالم يبحث الإنسان عن الحقيقة ومالم يبحث عن سر وجوده فقد هبط عن مستوى إنسانيته و هناك حاجات سفلي و حاجات دنيا و هناك حاجات عليا مقدسة فالله سبحانه و تعالي أودع في الإنسان هذه القوى كي تلبي لذلك الإنسان الذي يبحث عن الحقيقة و الذي يتعرف إلي سر وجوده و إلي غاية وجوده لعله اقترب من أن يؤكد ذاته و يحقق وجوده في الأرض ، و أصل الدين معرفة الله و فضل معرفة الله علي معرفة خلقة كفضل الله علي خلقه كم هي المسافة كبيرة جدا من إن تعرف شئ من خلق الله و من ان تعرف خالق السماوات و الارض فالمسافة كبيرة جدا ففضل كلام الله علي خلقه كفضل الله علي خلقه و ألان فضل معرفة الله علي معرفة خلقه كفضل الله علي خلقه فلذلك ما المعرفة تحذو علي أن نعرف الله " يا ابن ادم اطلبني تجدني فإذا وجدتني وجدت كل شئ و إن فتك فاتك كل شئ و أنا أحب إليك من كل شئ "
    أيها الإخوة الكرام لو أن طفل صغير قال معي مبلغ عظيم كم نقدر هذا المبلغ نقدره بمأتي ليرة مثلا ، أما إذا قال مسئول كبير في دولة عظمي اعددنا مبلغ عظيما لهذه المهمة كم نقدر هذا المبلغ ؟ بمأتي مليار ، الكلمة نفسها قالها طفل فقدرناها برقم و قالها إنسان آخر فقدرناها برقم ، فإذا قال الله تعالي خالق السماوات و الارض " وعلمك ما لم تكن تعلم و كان فضل الله عليك عظيما " لذلك لا شئ يعلو علي مرتبة العلم ، إذا أردت الدنيا فعليك بالعلم و إذا أردت بالآخرة فعليك بالعلم و إذا أردتهما معا فعليك بالعلم و العلم لا يعطيك بعضه إلا إذا أعطيته كلك فإذا أعطيته بعضك لم يعطك شئ و يظل المرء عالما ما طلب العلم فان ظن انه عالما فقد جهل وبالمناسبة طالب العلم يؤثر الآخرة علي الدنيا فيربحهما معا ، بينما الجاهل يؤثر الدنيا علي الآخرة فيخسرهما معا .
    أيها الإخوة النقطة بالإسلام دقيقة جدا يمكن أن تتعرف الى الله و يمكن أن تضعف معرفتك بالله و تتعرف الى أمره ونهيه و لكن الحقيقة الصارخة انك إذا عرفت الإمرة فان عرفت الأمر تفانيت في طاعة الآمر ، بينما إذا عرفت الأمر و لم تعرف الآمر تفننت في التفلت من الأمر ، و كأني و ضعت يدي علي مشكلة العالم الإسلامي الأولي ، الصحابة الكرام قلة وصلت راياتهم الي آخر الدنيا لأنهم عرفوا الله و حينما اكتفينا بمعرفة أمره و لم نصل الى معرفته كما ترون علي العالم الإسلامي ، والله عزوجل يقول " وعد الله الذين آمنوا ليستخلفنهم في الارض كما استخلف الذين من قبلهم و ليمكنن لهم دينهم الذي ارتضي لهم و ليبدلنهم من بعد خوفهم أمنا يعبدونني " كما في الآية الكريمة و الواقع المر لسنا مستخلفين و لسنا آمنون و الكرة في ملعبنا لأنه " خلف من بعدهم خلف أضاعوا الصلاة و اتبعوا ال***** فسوف يلقون غيا " إذا الفرق الواضح بين الصحابة الكرام الذين عرفوا الله و تطبقوا منهجه فاستحقوا وعد الله عزّوجل ، كما تعلمون جميعا زوال الكون أهون علي الله من أن يحقق وعوده للمؤمنين ، علي كل قضية العلم واسعة جدا و قال بعض العلماء هناك علم بخلقه و العلم وصف ما هو كائن أي هناك ظواهر فلكية علم فلك و ظواهر فيزيائية علم الفيزياء و ظواهر كيمائية علم الكيمياء و ظواهر نفسية علم النفس و ظواهر اجتماعية علم الاجتماع فالعلم مختص بما هو كائن و هو علاقة مقطوع بها ما هو بين متغيرين تطابق الواقع و عليها دليل .
    هذا هو العلم ، لكن هناك شئ آخر هناك علم بأمره أي هناك من اختصاصه الجامعات في العالم أي جامعة تذهب إليها أو كليات للعلوم و الطب و الهندسة و الصيدلة و ما الي ذلك هذا علم بخلقه و العلم بخلقه أصل صلاح الدنيا و المسلمون مفروض عليهم فرضا كفائيا أن يتعلموا هذه العلوم كي يكونوا أقوياء لذلك العلم بخلق الله أصلا في صلاح الدنيا أما العلم بآمره أصل في العبادة " و ما خلقت الجن و الإنس إلا ليعبدون" و العبادة طاعة طوعية من محبة قلبية أساسها معرفة يقينية تؤدي الي سعادة أبدية ففي هذا ال****ف الدقيق طاعة طوعية من محبة قلبية أساسها معرفة يقينية تؤدي الي سعادة أبدية هذا ال****ف فيه كليات ثلاث كلية معرفية و كلية سلوكية و كلية جمالية و الكلية السلوكية هي الأصل و ما لم يستقم المسلم علي أمر الله لا يستطيع إن يقف علي الدين شيئا و الكلية السلوكية المؤمن مؤيد و في حياته قيم و عنده فرض و واجب و سنة مؤكدة و مباح و مكروه تنزيه و تحريم و عنده حرام ،و بالمناسبة العبادة واسعة جدا هناك عبادة شعائرية و هناك عبادة تعاملية و العبادات الشعائرية و منها الصلاة و الصوم لا تصح و لا تقبل إلا إذا صحت العبادة التعاملية لذلك يقول العلماء " ترك درهم من حرام خير من ثمانين حجة بعد الإسلام " ، وقد ورد في بعض الأحاديث الشريفة " و الله لان امشي مع أخي في حاجته خير لي من صيام شهر واعتكافه في مسجدي هذا، إذا هناك علم في خلق الله والمسلمون مدعون الي هذا العلم و فيه الفرض الكفائي أي إذا قام به مجموعة سقط عن الآخرين و هو في صلاح الدنيا إنما العلم بأمره أن تعرف الحلال و الحرام و أحكام التعامل اليومي و هذا كلها من أحكام الفقه و لابد أن يعرفها الإنسان لتأتي حركته في الحياة متطابقة إليها انك بالاستقامة تسلم لأنك تطبق تعليمات الخالق و ما من جهة في الكون إلا أن تتبع تعليماتها إلا الجهة الصانعة لأنها الجهة الخبيرة وحدها " و لا ينبئك مثل خبير" .
    العلم بآمره فرض عين علي كل مسلم و العلم بخلقه فرض كفائي إذا قام به البعض سقط عن الكل بينما العلم بآمره فرض عيني علي كل مسلم ، من اجل أن تعبده لابد أن تعرف أمره و نهيه فعلم بخلقه من اجل صلاح الدنيا و علم بآمره من اجل قبول العبادة لكن علم به ، العلم بآمره وبخلقه يحتاج الي مدارسة و مدرس و كتاب و وقت و مذاكرة و مراجعة و أداء امتحان ، و لكن العلم به يحتاج الي مجاهدة قالوا جاهد تشاهد و أنت حينما تلتهم و تأتي حركت مطابقة في الحياة لمنهج الله عزوجل عندها يتفضل الله تعالي علينا جميعا و يمنحنا من معرفته جل جلاله ، فالعلم به يحتاج الي مجاهدة بقدر ما تضبط تضرعات بيتك و عملك بقدر ما يتفضل الله عليك أن يمنحك شئ من معرفته في الحقيقة نحن أمام معرفته في طرق ثلاث أولا بند آياته الكونية " أن في خلق السماوات و الارض و اختلاف الليل و النهار لآيات لأولي الألباب الذين يذكرون الله قياما و قعودا و يذكرون الله علي جنوبهم و يتفكرون في خلق السماوات و الارض ربنا ما خلقت هذا باطلا سبحانك فقنا عذاب النار " لذلك من اجل أن نعرف الله لابد أن نتفكر في مخلوقاته لان المؤمن يتفكر في خلق السماوات و الارض تفكر مستمر و الفعل المضارع يدل علي الاستمرار فمن اجل أن اعبد الله لابد أن أتفكر في مخلوقاته و هذا الكون أيها الإخوة ينطق بوجود الله ووحدانيته و كماله و قد قيل الكون قرآن صامت ، و القرآن كون ناطق ، و النبي عليه الصلاة و السلام قرآن يمشي ، أول شئ هناك آيات كونية تحتاج الي تفكر و هذا طريق امن لان كل ما في الكون يعد مظهر لأسماء الله الحسني ترى في الكون رحمة فالله رحيم ، وتري في الكون قوة فالله قوة و تري في الكون غني الله غني ، فكان الكون مظهر لآيات الله الحسني و صفاته العلا و التفكر في خلق السماوات و الارض طريق الي الله ، إخوتنا الكرام بربكم أن قرأت آية فيها أمر تقتضي هذه الآية إن تأتمر و إن قرأت آية فيها نهي تقتضي هذه الآية أن تنتهي و إن قرأت آية فيها وصف لحال أهل الجنة تقتضي هذه الآية أن تسعي الي دخول الجنة و إن قرأت آية فيها وصف لحال أهل النار تقتضي هذه أن تتقي النار ولو بشق تمرة و أن قرأت قصة أقوام سابقين دمرهم الله عزوجل تقضي هذه الآية أن نبتعد عن كل عمل يعمله كل هؤلاء الآن السؤال وإذا قرأت آية فيها إشارة الي الكون و الي خلق الإنسان ماذا تقتضي هذه الآية ؟ تقضي أن تتفكر في خلق السماوات و الارض إخوتنا الكرام 1300 آية في القرآن الكريم تتحدث عن الكون و خلق الإنسان و اردد " إن في خلق السماوات و الارض و اختلاف الليل و النهار لآيات لأولي الألباب الذين يذكرون الله قياما و قعودا و علي جنوبهم و يتفكرون في خلق السماوات و الارض ربنا ما خلقت هذا باطلا سبحانك فقنا عذاب النار " هذا الفريق سلك الطريق السالك الأمن و مثمر و فيه طريق آخر " قل سيروا في الارض ثم انظروا كيف كان عاقبة المكذبين " و هو أن تنظر في أفعاله ، الله عزوجل فعال لما يريد و أفعاله متعلقة بالحكمة المطلقة و قد قال بعض العلماء كل شئ وقع أراده الله و كل شئ أراده الله وقع و إرادة الله المتعلقة بالحكمة المطلقة و الحكمة المطلقة متعلقة بالخير المطلق و طريق التفكر في أفعاله أو آياته التكوينية و هناك آيات تكوينية و هناك آيات قرآنية ، و طريقة معرفة الله التفكر في آياته الكونية و خلقه و النظر في آياته التكوينية أفعاله ثم تدبر آياته التكوينية يا ابن ادم اطلبني تجدني فإذا وجدتني وجدت كل شئ و إن فتك فاتك كل شئ و أنا أحب إليك من كل شئ فلو شاهدت عيناك من حسني لما وليت عنه لغيرنا و لو سمعت أذناك حسن خطابنا خلعت عنك ثياب العجب و جئتنا و ولو ذقت من طعم المحبة ذرة تركت الذي أضحي قتيلا بحبنا.

    أيها الإخوة الكرام " ألا بذكر الله تطمئن القلوب " ففي القلب فراغ لا يملأه المال و لا تملأه المتع و لا تملأه القوة نحن بحاجة الي الإيمان لان الله تعالي يقول " ومن اعرض عن ذكري فان له معيشة ضنكا و نحشره يوم القيامة اعمي " الإنسان مجبول علي حب وجوده و علي حب سلامة وجوده و علي حب كلامه و استمرار وجوده و سلامة الوجود هي أساسها تصديق منهج الله و كمال الوجود هي القرب من منهج الله و استمرار الوجود أساسها تربية الأولاد ليكون هذا الابن استمرار لأبيه ، أيها الإخوة إذا كان من الممكن أن نرمز للإسلام بمثلث في أربع مساحات المساحة الأولي مساحة العقيدة و اخطر شئ في الإسلام العقيدة لأنها إذا صحت صح العمل و إذا فسدت فسد العمل ،والإسلام يصور للإنسان تصورات عميقة و دقيقة و متناسقة و الحياة هي الإنسان من غير أن تقرا القرآن أنت أمام تصورات تعرف سر الحياة الدنيا و ما حكمة الحياة و ما حكمة الدنيا و لماذا هناك موت و ماذا بعد الموت و ماذا قبل الموت ، من أين و الي أين و لماذا ؟
    لذلك قالوا الإيمان هو الخلق و من زاد عليك في الخلق زاد عليك في الإيمان و الثانية العبادات و الثالثة المعاملات ، فترك درهم من حرام من ثمانين حجة بعد الإسلام و الله لئن امشي مع أخي في حاجته خير من صيام شهر واعتكافه في مسجدي هذا ، المساحة الأخيرة مساحة الأخلاق " وانك لعلي خلق عظيم " .
    أيها الإخوة هذا تقديم و تمهيد لموضوع أسماء الله الحسني يقول الله عزوجل " الله لا اله إلا هو له الأسماء الحسني ، و يقول " و لله الأسماء الحسني فادعوه بها " و يقول عليه الصلاة و السلام " إن لله تسعة و تسعين اسما من أحصاها دخل الجنة " و هاتان الآيتان و هذا الحديث نشرحهما إن شاء الله في دروس قادمة و الحمد لله رب العالمين . [/size][/align]


    hgugl fHslhx hggi hgpskn g]>lpl] vhjf hgkhfgsd


  2. #2
    Member حسبى ربى is on a distinguished road
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المشاركات
    52
    معدل تقييم المستوى
    12

    Re: العلم بأسماء الله الحسنى لد.محمد راتب النابلسي

    جزاك الله خيرا وحفظك

    حسبى ربى

+ الرد على الموضوع

المواضيع المتشابهه

  1. برنامج الشرح الأسنى لأسماء الله الحسنى
    بواسطة عبد الله في المنتدى منتدى البرامج الإسلامية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 07-19-2010, 04:54 PM
  2. برنامج اسماء الله الحسنى بالصوت والصورة لجوال N73
    بواسطة عبد الله في المنتدى منتدى الجوال الإسلامي Islamic Mobile
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 01-07-2010, 07:39 AM
  3. شرح اسماء الله الحسنى
    بواسطة سلفية في المنتدى منتديات القرآن وعلومه
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 12-26-2009, 12:35 PM
  4. اسماء الله الحسنى
    بواسطة عبد الله في المنتدى منتدى الصور الاسلامية
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 10-02-2009, 10:27 AM
  5. اسماء الله الحسنى الثابتة في الكتاب والسنه
    بواسطة محيضي في المنتدى منتدى الصور الاسلامية
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 08-18-2008, 08:10 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
القران الكريم اون لاين

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61