داءٌ عضَال وَوَهْنٌ في القُوى ولها = ريحٌ كريهٌ مُخِل بالمروآت

سألتُهم: أحَلاَلٌ هذا الشراب لكم = مِنْ طَيّباتٍ أُحِلَّتْ بالدِّلالات

أجابني القومُ : ما حَلَّتْ ولا حَرُمَتْ = فَقُلتُ : لا بُدَّ من إحدى العباراتِ

أنافِعٌ ام مُضِرٌ بَيّـِنُـوه لـنـا = قالوا : مُضِرٌّ يقيناً لا مُمارات

قلنا : فلا شكَّ أنَّ الأصل مُطَّرِدٌ = بأنه الحَظْرُ في كُلِّ المُضِرَات

أليسَ فـي آيةِ الأعراف مُزْدَجَرٌ = لطالبِ الحقِّ عن كل الخبيثات

إنْ تُنكروا كونَ ذا مِنها فَليسَ لكم = إلا ببرهان واضح يأتي

أنَّى لكم ذا و أنْتُمْ شاهِدُونَ بِتَخْــ = ـديرً يَلْيِهِ و تَفْتِيٍرٍ(1) لآلاتِ

والنهيُ جاء عن التبذير مُتَّضِحاً = وعَنْ إضاعَةِ مِالٍ في البَطَالاَت

جاءت بذلك آيات مبـينة = مع الأحاديث من أقوى الدلالات


فكيف إحراقُهُ بالنَّارِ جاز لَكُم = يا قومِ هَلْ مَنْ مُجيبً عَنْ سؤالاتي

دَعْ ما يُريبُك يا ذا اللبَّ عَنْكَ إلى = ما لا يُريبُك في كُلِّ المُهِمَّاتِ(2)


ـــــــــــــــــــــــــ ـــــ


lk/,lm hgado pht/ p;ld vpli hggi td pvlm hg]ohk