إلى من اشتكت من أختها ( الكبرى ، الوسطى ، الصغرى ) ..

من غرفتنا الصغيرة ... في بيتنا الكبير ..

تتعالى الصرخات والصيحات ... بيننا نحن الأخوات...

لماذا عملت هذا ؟ أين حقيبتي ؟ لماذا هي معك ؟ كل الأشغال علي ؟ ماهذا ؟ هيا ساعدني ..

أحداث درامكية مبكية ..

لايخلو يومنا منها .. وأسفاه يا أختاه .. و دمعت العينان .. لماذا تعامليني هكذا ... ألست أختك الكبرى ؟


لماذا تتسلطين علي ؟ ألست أختك الصغرى ؟ .. وأيام وأيام ..

لا يخلو منهآ اي منزل بصرآحة هذا مجرد رأي ...


قد نختلف على أشياء تافهة لا تكآد ذكر الكل يتألم .. ويشتكي .. من المنتصر .. من السعيد .. لا أحد ..

لعلي ازعجتكم بتلك المشاهد ..

منهم من يراها أنها خيال ..

ومنهم من عاشها واكتوى بنارها

ـ إلى الأخواه .

ـ إن ما يقع بيننا قد وقع من قبل بين أولاد نبي الله يعقوب عليه السلام
.. وكان ضحية تآمر الأخوة أخيهم يوسف عليه السلام .. فأنصحكن بسماع السورة
(يوسف) للقارئ ماهر المعيقلي عدة مرات .. أنت وأخوتكن .. وكرروا الاستماع
.. وأعلمن انها وصية من ربكم فقد قص علينا أحسن القصص للعظة والعبرة قال
الله تعالى : ( نَحْنُ نَقُصُّ عَلَيْكَ أَحْسَنَ الْقَصَصِ بِمَا
أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ هَذَا الْقُرْآَنَ وَإِنْ كُنْتَ مِنْ قَبْلِهِ
لَمِنَ الْغَافِلِينَ)


لنعلم ان من يكيد هو الشيطان فهل نستمع له ونحقق مأربه ؟؟!!!!


لنجعل من بيوتنا جنه على سطح الأرض


ولنتوآدد ونتراحم فيما بيننا نحن الأخوه ونكون بقلب واحد


ونتبع هذه المقول ونطبقها في حياتنا


تأبى الرماح إن اجتمعن ت**را ... وإن تقرفت ت**رت آحادا


مسكـ الختآآم دعآآآء

ـ نسأل الله ان يجعمنا بكن في جنات النعيم أنتم وأخوتكم ..

ـ إذا طابت القلوب .. اجتمعت الأبدان .. بحفظ الله .

منقول بتصرف


hgn lk haj;j lk hojih