+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 2 من 2
dqw
  1. #1
    Senior Member المشتاقة الى عفو ربها is on a distinguished road
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    643
    معدل تقييم المستوى
    11

    سلامة القلب.الجزء الأول

    "إنَّ الحَمْدَ لله، نَحْمَدُه، ونستعينُه، ونستغفرُهُ، ونعوذُ به مِن شُرُورِ أنفُسِنَا، وَمِنْ سيئاتِ أعْمَالِنا،
    مَنْ يَهْدِه الله فَلا مُضِلَّ لَهُ، ومن يُضْلِلْ، فَلا هَادِي لَهُ.وأَشْهَدُ أنْ لا إلَهَ إلا اللهُ وَحْدَهُ لا شَرِيكَ لَهُ،
    وأشهدُ أنَّ مُحَمَّدًا عبْدُه ورَسُولُه.{ يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلا تَمُوتُنَّ إِلا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ } [آل عمران: 102] .
    { يَاأَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالا كَثِيرًا وَنِسَاءً
    وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالأرْحَامَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا } [النساء: 1] .
    { يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلا سَدِيدًا * يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ
    وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزًا عَظِيمًا } [الأحزاب: 70، 71].
    أما بعد:"(1)


    نبدء بحول الله وقوته في موضوع
    سلامة القلب
    فكلنا نحتاج إليه إن شاء الله تعالى


    أولاً :- منزلة القلب




    مقدمة
    عن أهمية التواصي بالحق

    قال تعالى في محكم تنزيله


    (وَالْعَصْرِ إِنَّ الْإِنْسَانَ لَفِي خُسْرٍ إِلَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ )


    قال الإمام الشافعي -رحمه الله-: "لو ما أنزل الله على خلقه حجة إلا هذه السورة لكفتهم" .
    علق الشيخ ابن عثيميين رحمه الله تعالى(مراده رحمه الله أن هذه السورة كافية للخلق
    في الحث على التمسك بدين الله بالإيمان والعمل الصالح والدعوة إلى الله والصبر على ذلك
    وليس مراده أن هذه السورة كافية للخلق في جميع الشريعة (2).
    وكان أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا لقو بعضهم بعضاً يتلون هذه السورة الكريمة
    كما ورد في الحديث "كان الرجلان من أصحاب النبي إذا التقيا لم يفترقا حتى يقرأ أحدهما على الآخر
    : ( و العصر إن الإنسان لفي خسر ) ، ثم يسلم أحدهما على الآخر" (3)
    ولعل هذه تكون سنة مفقودة بيننا .
    وهذه المقدمة أوردتها لأبين أهمية التواصي فيما بيننا بالحق والصبرعليه
    ولعل ما أفعله الآن يكون من هذا .
    فأذكرنفسي أولاً ثم أذكر أحبتي بما يمن الله به علينا ونسأل الله التيسيروليبلغ بعضنا بعضًا .
    وكما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم حين خطب يوم النحر
    "ليبلغ الشاهد الغائب فإنه رب مبلغ يبلغه أوعى له من سامع " (4)
    وسنتكلم إن شاء الله تعالى عن منزلة القلب ومكانته من الجوارح وأهميته .
    فقد اجتمعت الأدلة من كتاب ربنا تبارك وتعالى وسنة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم
    على أن نجاة الإنسان معلقة بصلاح قلبه فالهذا ين*** علينا الإعتناء بالقلب عناية بالغة
    كي نصل إلى صلاحه إن شاء الله تعالى




    فعلينا أولا أن نعرف ماهوالقلب؟



    قال الحافظ ابن حجر العسقلاني: (سمي القلب قلبًا لتقلبه في الأمور،أو لأنه خالص مافي البدن،
    وخالص كل شيء قلبه ،أو لأنه وضع في القلب مقلوبًا .
    وقال رحمه الله: وخص القلب بذلك لأنه أمير البدن، وبصلاح الأمير، تصلح الرعية، وبفساده تفسد. . (5)






    ثانياً :- لماذا الاهتمام بالقلب؟





    1-لأن سلامة ا لقلب سبب في النجاة يوم القيامة .



    قال تعالى: «{وَلَا تُخْزِنِي يَوْمَ يُبْعَثُونَ (87) يوْمَ لَا يَنفَعُ مَالٌ وَلَا بَنُونَ (88) إِلَّا مَنْ أَتَى اللَّهَ بِقَلْبٍ سَلِيمٍ »
    [الشعراء: 87- 89].


    قال الحافظُ ابن كثير ،رحمه الله : أي سالم من الدنس والشرك .
    وقال القاسمي : بقلب سليم : من مرض الكفر و النفاق والخصال المذمومة والملكات المشئومة .
    وقال العلامة ابن القيم،رحمه الله : القلب السليم : هوالذي سلم أن يكون لغير الله فيه شرك بوجهٍ ما ،
    بل قد خلصت عبوديته لله تعالى إرادة ومحبة وتوكلاً وإنابة وإخباتاً وخشية
    ورجاءً، وخلص عمله لله ، فإن أحب أحب في الله ،وإن أبغض أبغض في الله ، وإن أعطى أعطى لله،
    وإن منع منع لله ،ولايكفيه هذا حتى يسلم من الانقياد والتحكم لكل م نعدا رسول الله



    2- لأن العقل محله القلب.



    قال تعالى {أَفَلَمْ يَسِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَتَكُونَ لَهُمْ قُلُوبٌ يَعْقِلُونَ بِهَا أَوْ آذَانٌ يَسْمَعُونَ بِهَا فَإِنَّهَا لَا تَعْمَى الْأَبْصَارُ
    وَلَكِن تَعْمَى الْقُلُوبُ الَّتِي فِي الصُّدُورِ }الحج46


    ذكرالشيخ محمد الأمين بن محمد المختار الشنقيطي
    في فتوى له في مسائلة " مقر العقل من الإنسان "



    "والآيات القرآنية والأحاديث النبوية في كل منهما التصريح بكثرة أن محل العقل القلب،
    وكثرة ذلك وتكراره في الوحيين لايترك احتمالا ًولا شكًا في
    ذلك ، وكل نظرعقلي صحيح يستحيل أن يخالف الوحي الصريح "(6)


    وقد ذكر د/ على الخطيب رئيس تحرير مجلة الأزهر السابق أن طبيبا للقلب مشهوراً
    قد اعتزل مهنة جراحة القلب ، ذلك لأن الأشخاص الذين قد نقلت لهم قلوب من أشخاص آخرين
    وجدهم قد تغيرت بعض تصرفاتهم وطرأت عليهم أشياء لم يكونوا يفعلونها قبل إجراء العملية
    مما حدا به إلى اعتزال المهنة( الشبكة الإسلامية مركز الفتوى).


    وهذا طبعاً ليس دليل لدينا لأننا نعلم يقناً من كلام ربنا أن القلب محله العقل بل هي لضرب المثل والعبرة .


    3- لأن بصلاح القلب يصلح البدن كله وبفساده يفسد البدن كله



    عن النعمان بن بشير رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:
    «إن في الجسد مضغة إذا صلحت، صلح الجسد كله، وإذا فسدت، فسد الجسد كله، ألا وهي القلب» (7) .


    قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله في شرح هذا الحديث :
    (فبين أن صلاح القلب مستلزم لصلاح الجسد ؛ فإذا كان الجسد غير صالح ،
    دل على أن القلب غير صالح ،والقلب المؤمن صالح ؛ فعلم أن من يتكلم بالإيمان ، ولايعمل به ، لايكون قلبه مؤمناً ،
    حتى أن المكره إذا كان في إظهار الإيمان ؛فلابد أن يتكلم مع نفسه ،وفي السر مع من يأمن إليه
    ،ولابد أن يظهر على صفحات وجهه وفلتات لسانه ؛ كما قال عثمان.
    وأما إذا لم يظهر أثر ذلك إلابقوله ،ولابفعله قط ؛ فإنه يدل على أنه ليس في القلب إيمان ،
    وذلك أن الجسد تابع للقلب ؛فلايستقر شيء في القلب إلاظهر موجبه ومقتضاه على البدن ،ولو بوجه من الوجوه) (8)



    وقال الإمام الحافظ ابن رجب الحنبلي – رحمه الله – في شرحه لهذا الحديث أيضاً:
    إن صلاح حركات العبد بجوارحه، واجتنابه للمحرمات واتقاءه للشبهات بحسب صلاح حركة قلبه.
    فإن كان قلبه سليماً، ليس فيه إلا محبة الله، ومحبة ما يحبه الله، وخشية الله، وخشية الوقوع فيما يكرهه؛
    صلحت حركات الجوارح كلها، ونشأ عن ذلك اجتناب المحرمات كلها،
    وتوقي الشبهات حذراً من الوقوع في المحرمات.
    وإن كان القلب فاسداً، قد استولى عليه اتباع هواه، وطلب ما يحبه، ولو كرهه الله، فسدت حركات الجوارح كلها،
    وانبعثت إلى كل المعاصي والمشتبهات بحسب اتباع هوى القلب.
    ولهذا يقال: القلب ملك الأعضاء، وبقية الأعضاء جنوده، وهم مع هذا جنود طائعون له، مبعثون في طاعته،
    وتنفيذ أوامره، لا يخالفونه في شيء من ذلك؛
    فإن كان الملك صالحاً كانت هذه الجنود صالحة، وإن كان فاسداً كانت جنوده بهذه المثابة فاسدة. (أ.هـ )






    (1) هكذا ذكر لفظها الشيخ الألباني في كتابه خطبة الحاجة/ فصل لفظ الخطبة
    (2) شرح ثلاثة الأصول للشيخ ابن عثيميين رحمه الله صفحة 27
    (3) (حققه الألباني / السلسلة الصحيحة / حديث رقم 2648 / إسناده صحيح )
    (4) (حققه الألباني /صحيح ابن ماجه / حديث رقم 191/ صحيح )
    (5) (فتح الباري شرح صحيح البخاري/ شرح حديث رقم 50 كتاب الإيمان / باب فضل من استبرأ لدينه )
    (6) الفتوىكاملة
    http://www.sha.org.sa/arabic/patients_info_a/islam/people_expression.htm
    (7) (أخرجه البخاري/ الجامع الصحيح /كتاب الإيمان / باب فضل من استنرأ لدينه/ حديث رقم 50 / صحيح )
    (8) (مجموع الفتاوى (14/121)







    إنتهى اللقاء الأول


    sghlm hgrgf>hg[.x hgH,g

    التوقيع

  2. #2
    Senior Member سلفية is on a distinguished road
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    790
    معدل تقييم المستوى
    11

    RE: سلامة القلب.الجزء الأول

    ماشاء الله

+ الرد على الموضوع

المواضيع المتشابهه

  1. مصحف الحدر للشيخ ياسر سلامة 2010
    بواسطة عبد الله في المنتدى منتديات تلاوات القرآن الكريم
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 06-29-2010, 09:33 AM
  2. نونية الامام القحطاني كاملة بصوت القارئ ياسر سلامة
    بواسطة عبد الله في المنتدى منتدى الادعية والاذكار و الأذان
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 03-04-2010, 09:43 AM
  3. سلامة القلب.الجزء الثاني
    بواسطة المشتاقة الى عفو ربها في المنتدى المنتدى الإسلامي العام
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 12-20-2009, 11:54 AM
  4. أربعون وسيلة لاستغلال شهر رمضان ...الجزء الأول
    بواسطة عبد الله في المنتدى منتدى شهر رمضان المبارك 2016 - 1437هـ
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 09-03-2008, 11:50 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
القران الكريم اون لاين

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51