+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 2 من 2
dqw
  1. #1
    Senior Member سلفية is on a distinguished road
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    790
    معدل تقييم المستوى
    10

    تفضلو ..كثير مفيد

    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
    ان الحمد لله ، نحمده و نستعينه ، و نستغفره ، و نعوذ بالله

    من شرور انفسنا و من سيئات أعمالنا ، من يهده الله فلا مضل له

    و من يضلل فلا هادي له ، و أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، و أن محمدا

    عبده و رسوله صلى الله عليه و على آله و أصحابه و من تبعهم

    بإحسان الى يوم الديـــن و سلم تسليما كثيرا ،

    مرحــبــا بـــكــمــ

    ---جَريمَةٌ بَشِعَةٌ...لاَ يُسْمَحُ بـِرُؤْيَتِهَا الصِّغَارُ---



    أ ُخَاطِبُ الذ َّكـَرَ وَالأنـْثـَى

    ؟

    ؟

    أنتَ علـَى مشارفِ رُؤيةِ صُور ٍ فـَظِيعةٍ لجرائمَ بَشعةٍ...

    أرجوكَ ثم أرجوكَ...

    ؟

    ؟

    لا تـَتـْرُكْ طفلا بجنابك يراها...

    ؟

    ؟

    لا تستهينُ بهذهِ النصيحةِ... وامْنعهُ مِن مُشاهدَتِها

    ؟

    ؟

    اتـْرُكـْنِي ... أنـَا وَأنـْتَ نـَطلعُ عليها...

    ؟

    والآن بعدما نفـَّذتَ كل ما دعوتكَ لأجلهِ...

    افتـَحْ قلبَكَ وعقلكَ...

    وانظرْ لجملةِ هذه الصّـُور التي سَتمرّ ُ في مُخيّلتِكَ...

    لا أدري مِن أين أتيتَ الآنَ، وجَلـْسْتَ إلى جانبي أحاورُكَ...

    هل كنتَ نائماً واستيقظتَ، ثم مباشرة ً وجدتـُكَ بجانبي...

    هل كنتَ خارج المنزل لأجل العمل أو في جلسةٍ مَرحَةٍ مع (شِلـَّةٍ) من أصدقائك،

    ثم عُدتَ لأجدكَ مباشرة ً بعد دخولكَ بجانبي...

    هل كنتَ في ملعبٍ لكرةِ القدم أو ملاعبَ أخرى للرياضةِ مُتابعا مُنافساتها لتعودَ

    بعدها مباشرة لأجدكَ أمامي...

    هل كنتَ مُتتبِّعاً لفيلم أو مسلسل أو برنامج أو فكاهة أو حفلة غنائية لأجدكَ مباشرة ً

    بعد انتهائها أمامي...

    لا أدري من أين أتيتَ، وأيّ ُ حالةٍ عليها الآن أنتَ لأجـِدَكَ أمامِي...

    ؟

    باللهِ عليكَ... أسألـُكَ...

    ؟

    إن كنتَ طالباً...

    هل قـُمتَ بواجباتِكَ...وحفظـْتَ دروسَكَ...وأنجزتَ بُحوثكَ...واستوْعبْتَ مُقرركَ...

    وقضيتَ تمارينكَ...

    أم كَكـُلِّ مرةٍ تـُؤجِلُ وتؤجل وتؤجل حتى ينتهي أجلكَ...

    إن كنتَ مستخدما أوموظفا كيفما كانت رتبتـُكَ...

    هل أعطـَيْتَ لعملِكَ حقـَّهُ، وقـُمْتَ بواجباتِكَ، وخلـَّصْتَ ضميركَ، واستوْفـَيْتَ وقتَ

    عَمَلِكَ حتى النهاية، وأرحْتَ ال**ناءَ وربَّ العمل...

    أم جئتَ لِتـُلقـّـِنـَنـَا النصائحَ والمواعظ وأنتَ في أ َمَسِّ الحاجةِ إليها...

    وتـُمارسَ هنا دورَ البطل المُزيفِ، والمثقفِ الواعي...

    إن كنتَ عاطلا...

    هل فتشتَ على عمل هذا اليوم وقبله...وقبلهُ، هل قـُمتَ بمجهودٍ تـُ**ِّرُ بهِ خيبة َ

    الأمل في البطالةِ، وطرقتَ الأبوابَ لأجل العمل، واجتهدْتَ مع نفسِكَ لِتـَقومَ بعمل

    حُرّ ٍ، وساعدتَ والدَكَ ووالدتـَكَ في أي شـُغل ٍ سواءٌ طـَالـَبَاكَ بهِ أو لم يَطلـُباهُ منكَ...

    أم أنتَ خبير في التسول إليهم، وإبقاء نفسك عالة عليهم...

    إن كنتَ أبا رَبّ َ أسرة...

    هل قـُمْتَ بواجباتِكَ نحوَ أبنائكَ وزوجتِكَ، وراقبتَ مقرراتِ أطفالكَ، وساعدتهمْ على

    تمارينِهم وفهمهم لدروسهم، وزكـَّيْتَ أفكارهم بثقافة إسلامية تنفعُهم في دنياهم

    وآخرتهم...

    أم أنتَ مُسْتغن عنهم وغافل في لهوكَ...

    إن كنتَ ... إن كنتَ ... إن كنتَ... كثيرٌ ما يُقالُ في هذا الباب...

    ؟

    المهم

    ؟

    إذا كانت إجابتك بـِلا َ في كلّ ِ ما ذكرْنا... فحرامٌ أن تـَسمحَ للصغار يُعاينون تصرفاتكَ

    إننا نريد جيلا صالحا... مُهتما بأمورهِ وبواجباتِهِ ...

    وليسَ مُنغـَمِساً في تفاهاتٍ لا تـُجدِي نفعا أمامَ الأولوياتِ المطروحةِ أمامهُ...

    ؟

    أخي في الله الغالي... أختي في الله الغالية...

    هذا كلام جـِدِّيّ ٌ الذي أحدثكَ به، وليست مجردَ أحرفٍ متناثرةٍ تـُدَاعِبُ بها شفتاكَ ثم

    تـُخفيها بضغطة واحدة...

    ؟

    اسمعْ جيدا

    إذا كنتَ هنا أمامي وتخليتَ عن مسؤولياتِكَ، وأهملتَ زوجتـَكَ وأبناءكَ، وعملكَ،

    وواجباتِكَ، فأنتَ إنسان غير مسؤول، وغافل، ومُتهور في حياتِكَ، ومريض في

    نفسيتِكَ، ولا تع المسؤولياتِ الملقاة على عاتقِكَ، فأنتَ مُنهزمٌ داخليا، وتـُريدُ أن

    ت**ِبَ لنفسِكَ شخصية خيالية عن طريق وجودِكَ هنا...

    ؟

    فأنتَ أبٌ مُهْمِلٌ...

    أنتَ تلميذ **ول...

    أنتَ موظف خائن...

    أنتَ عاطلٌ فاشلٌ...

    أنت ... أنت... أنت....

    ؟

    انهضْ منَ الآن، واستوْعِبِ الدروسَ والعبرَ، وكـُنْ لبيباً وحكيما تـُعالجُ كل الأخطاءِ


    التي مرّت، وتسُدّ َ كلّ َ الثغراتِ التي تعثرت فِيها حياتــُكَ...

    ؟

    أنتَ يا مسكينُ في حاجةٍ إلى ترويض ِ نفسِكَ لمَا ينفـَعُهـَا وينفعُ المقرَّبينَ إليها...

    وينفعُ الأمة َ الإسلامية َ ...

    باللهِ عليكَ ...

    ماذا يَنفـَعُكَ في حياتِكَ إذا كنتَ هاهنـَا أمامي وأنتَ أبٌ وأبناؤكَ في الأزقةِ لا تعرف ُ

    أي مكان يأخذون، أو بجانِبـِكَ يقفزون ويلعبونَ وفي كل لحظةٍ تنهرُهـُمْ وتصرخ ُ

    في وجههم كي يسكتون، أو ربما تنهضُ فتضربهم فيبكون...

    من هو أحق بالضرب؟ أنتَ أم همُ؟...

    ماذا ينفعُكَ في حياتِكَ إذا كنتَ هاهنا أمامي وأنتَ طالبٌ وتركتَ دروسَكَ، واستـَهلَكتَ

    وقتاً ثميناً لِلإبحار ِ معي فيما لا يُغ***َ، وحينَ تنتـَهِي السنة ُ، تسخطُ على فـَقـْر ِ

    والديكَ وتـُحمّـِلهُمْ مسؤولية بطالتك، وتـُرهقـُهم بما جَنتْ يداكَ، وتـُصبـِحُ عالة

    عليهم، فما يُغنِي بعدَ موتِهم عنكَ أحدا إلا اللهُ إذا شاءَ...

    ماذا ينفعُكَ في حياتِكَ إذا كنتَ هَاهُنـَا أمامي موظفا تظلّ ُ بساعاتٍ تـُبحِرُ معِي،

    فتقومُ لعملِكَ مُتأخـّـِراً، أوْ لا تمش في الصباح فيُهينـُكَ رئيسُكَ، أو تكذبُ بشهادةٍ طبيةٍ

    على أنـَّكَ كنتَ مريضاً، أو تختلق ُ حكاياتٍ وهمية لتـُبررَ غيابكَ، واللهُ يُسجّـِلُ عليكَ

    الكذِبَ والإهمالَ في صحيفتِكَ، ولا تدري أي عقابٍ سيُصيبُكَ في دُنياكَ وآخِرَتِكَ...

    ؟

    أيها الرَّاعي...

    خاطب الله - تعالى - المؤمنين فقال: {يا أيها الذين آمنوا قوا أنفسكم وأهليكم نارا وقودها الناس والحجارة عليها ملائكة غلاظ شداد لا يعصون الله ما أمرهم ويفعلون ما يؤمرون}1 قال بعض السلف: "إذا سمعت يا أيها الذين آمنوا؛ فأرع لها سمعك؛ فإنه إما أمر تؤمر به، أو نهي تنهى عنه"، وهو إنما خاطب أهل الإيمان لأجل أنهم هم الذين ينتفعون بالخطاب كما قال في موضع آخر: {إن في ذلك لذكرى لمن كان له قلب أو ألقى السمع وهو شهيد}2، والمعنى للآية الأولى: اجعلوا بين أنفسكم وأهليكم وبين عذاب الله وقاية تقون بها أنفسكم وأهليكم من النار.

    قال زيد بن أسلم - رضي الله عنه - لما نزلت هذه الآية قالوا: يا رسول الله هذا نقي أنفسنا، فكيف نقي أهلينا؟ قال: ((تأمرونهم بطاعة الله)).

    وهذا الأمر من الله من أعظم الأوامر لعباده؛ إذ تظهر فيه رحمة ربنا - سبحانه - لعباده، ولطفه بهم، وأنه أرحم بهم من آبائهم وأمهاتهم؛ لذا قال علي - رضي الله عنه - في تفسيرها: "علموا أهليكم خيرا"3، وقال مجاهد: "أوصوا أهليكم بتقوى الله"4، وقال قتادة: "مروهم بطاعة الله، وانهوهم عن معصيته"5.

    وقال ابن عباس - رضي الله عنهما -: "قوا أنفسكم" بالانتهاء عما نهاكم الله عنه، والعمل بطاعته، "وأهليكم" يعني مروهم بالخير، وانهوهم عن الشر، وعلموهم وأدبوهم تقوهم بذلك، "نارا وقودها الناس والحجارة" يعني الكبريت؛ لأنه أشد الأشياء حرا، وأسرع إيقادا، "عليها ملائكة" يعني خزنة النار وهم ال**انية، "غلاظ" أي: فظاظ على أهل النار، "شداد"يعني أقوياء يدفع الواحد منهم بالدفعة الواحدة سبعين ألفا في النار، لم يخلق الله الرحمة فيهم، "لا يعصون الله ما أمرهم" أي: لا يخالفون الله فيما أمرهم به ونهاهم عنه، "ويفعلون ما يؤمرون" أي: لا تأخذهم رأفة في تنفيذ أوامره، والانتقام من أعدائه.

    قال صلى الله عليه وسلم: (ألا كلكم راع وكلكم مسئول عن رعيته فالإمام الذي على الناس راع، وهو مسئول عن رعيته والرجل راع على أهل بيته، وهو مسئول عن رعيته، والمرأة راعية على بيت زوجها وولده وهي مسئولة عنهم...) [متفق عليه].
    وقال صلى الله عليه وسلم: (إن الله سائل كل راع عما استرعاه حفظ أم ضيع، حتى يسأل الرجل عن أهل بيته) [حسنه وصححه الألباني في صحيح الترهيب والترغيب، (1966)].

    اتقوا الله يا عبادَ الله

    اللهم اشهد أني قد بلغتُ...

    هذا والله أعلم وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين



    جزاكم الله خيرا
    وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد
    وعلى آله وصحبه وسلم
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته



    منقول


    jtqg, >>;edv ltd]


  2. #2
    Junior Member اللجين is on a distinguished road
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    5
    معدل تقييم المستوى
    0

    تـــــــحــــــــــذ يــــر مـــــــــهـــــــــــم.... ...

    السلا م عليكم ورحمة الله وبر كاته


    إخو تي في الله من أجل إبراء الذ مة فقد سـمعـت عن خـطر باعة العطور

    المتجولون وأن مجـمـوعة من الحـوثيون يتظاهرون بأنهم

    باعة للعطور،وهم في الحقيقة يجعلون الناس تسـتـنشـوق غاز يؤدي

    إلى الوفاة مباشرة - ألا هل بلغت اللهم فاشهد - .

+ الرد على الموضوع

المواضيع المتشابهه

  1. حمل أروع فلاش قصص الانبياء بالصورة و الصوت .. رائع و مفيد
    بواسطة عبد الله في المنتدى منتديات الفلاشات الإسلامنية والدعوية
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 10-15-2010, 02:51 PM
  2. محرمات استهان بها كثير من الناس؟؟؟
    بواسطة المشتاقة الى عفو ربها في المنتدى المنتدى الإسلامي العام
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 06-16-2010, 02:05 PM
  3. لكل اعضاء المنتدى ..تفضلو خاص باسد الدين
    بواسطة سلفية في المنتدى تشريفات المنتدى _ للأعضاء الجدد
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 01-12-2010, 11:42 PM
  4. قصة عجيبة فيهامن العبر كثير
    بواسطة المشتاقة الى عفو ربها في المنتدى المنتدى الإسلامي العام
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 12-20-2009, 05:37 PM
  5. خدمة الاسماء العربية و معانيها اصبحت جاهزة....تفضلو!!
    بواسطة asameena في المنتدى المنتدى الإسلامي العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 08-05-2009, 12:19 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
القران الكريم اون لاين

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59