يا من أحبك في الله ، دعني أهمس في أذنك همسات ، ودعني أناجي قلبك الذي بسببه أحببتك في الله وهو مستقر المحبة ومسكنها ، اقرأ كلماتي هذه بشعورك لا بعقلك فالأحباء الصادقون يتكلمون همسا ، الأحباء الصادقون يتواصون في الخير ، يا من أحببتك في الله : اعلم أن مخالفة الهوى توجب شرف الدنيا والآخرة وعز الباطن والظاهر فإذا تأملت السبعة الذين يظلهم الله في ظل عرشه يوم لا ظل إلا ظله مانالوا ذلك إلا بمخالفة الهوى فالإمام المسلط القادر لا يتمكن من العدل إلا بمخالفة الهوى ، والشاب المؤثر لعبادة الله على داعي شبابه لولا مخالفة هواه مانال ذلك والرجل الذي قلبه معلق بالمساجد إنما حمله على ذلك إلا بمخالفة هواه والذي دعته المرأة الجميلة الشريفة فخاف الله وخالف هواه والذي ذكر الله خاليا ففاضت عيناه من خشيته إنما أوصله إلى ذلك إلا مخالفة هواه والمتصدق الذي أخفى صدقته عن شماله لولا قهره لهواه لم يقدر على ذلك فلم يكن لهول الموقف يوم القيامة إليهم سبيلا ، وأما صاحب الهوى قد بلغ منهم الحر والعرق كل مبلغ وهم ينتظرون بعد هذا دخول سجن الهوى فمد إلي يدك كي نكون منهم ،وأسأل الله أن يرزقنا الإخلاص والعمل وان يجمعني وإياك تحت عرشه .



ig k,dj Hk j;,k lkil >>>>