بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



حكم خروج المرأة من بيتها دون حاجة



السؤال

كثير من النساء يخرجن بكثرة إلى الأسواق بحاجة و***ر حاجة، وقد يخرجن

من غير محرم مع ما في السوق من فتن .. فما قولكم وجزاكم الله خيراً؟

الجواب

لا شك أن بقاء المرأة في بيتها خير لها - كما جاء في الحديث:

{وَبُيُوتُهُنَّ خَيْرٌ لَهُنَّ" } [1]، ولا شك أن إطلاق الحرية لها في الخروج

خلاف ما يأمر به الشرع من حماية المرأة والحرص على وقايتها من الفتنة .

والواجب على الأولياء أن يكونوا رجالاً بمعنى الكلمة؛

فقد قال سبحانه: {الرِّجَالُ قَوَّامُونَ عَلَى النِّسَاء}[النساء، من الآية: 34] ، ومع الأسف

فقد بدأ المسلمون في تقليد أعداء الله في جعل السيادة للنساء حتى صار

النساء هن القوامات وهن المدبرات لشؤون الرجال .

ومن العجب أن هؤلاء يزعمون أنهم أهل التقدم والحضارة، وبؤساً لهم

وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "لَنْ يُفْلِحَ قَوْمٌ وَلَّوْا

أَمْرَهُمُ امْرَأَةً"[2]. وكلنا يعرف أن النساء كما وصفهن رسول الله صلى

الله عليه وسلم: "مَا رَأَيْتُ مِنْ نَاقِصَاتِ عَقْلٍ وَدِينٍ أَذْهَبَ لِلُبِّ الرَّجُلِ الْحَازِمِ مِنْ إِحْدَاكُنَّ" [3] .


فالواجب على الرجال أن ينفذوا ما جعل الله فيهم مع أهليهم من القيام على المرأة .

وعلى الع** من ذلك فقد يكون الرجل سيىء الخلق فيمنعها حتى من

الخروج لصلة الأقارب الذين تجب صلتهم كالأم والأب والأخ والعم

والخال مع أمن الفتنة؛ ويقول لها: لن تخرجي أبداً، فأنت حبيسة البيت .

ويذكر قول رسول الله صلى الله عليه وسلم: "هُنَّ عَوَانٌ عِنْدَكُمْ" [4]؛

أي: أسيرات، فأنت أسيرة عندي لا تخرجي، ولا تتحركي، ولا تذهبي،

ولا يأتيك أحد، ولا تزوري أختاً لك في الله ! ! ! والدِّين وسط بين هذين .


ـــــــــــــــــــ
[1]أحمد (2/76)، وأبو داود (567)، والحاكم 1/209 (755) وصححه ووافقه

الذهبي. وصححه الألباني في «صحيح أبي داود» (530).

[2]البخاري (4425، 7099).

[3]البخاري (304، 1462)، ومسلم (79) .

[4]جزء من حديث أخرجه: الترمذي (1163، 3087)، والنسائي في

«الكبرى» (9169)، وابن ماجه (1851)؛ من حديث عمرو بن الأحوص رضي

الله عنه. وقال الترمذي: «حسن صحيح». كما أخرجه الإمام أحمد (5/72)؛ من

حديث أبي حرة الرقاشي عن عمه رضي الله عنهما.


سماحة الشيخ محمد بن صالح بن عثيمين


المصدر: مجموع دروس فتاوى الحرم المكي (3/250، 251)



اللهم اغفر لوالدي وارحمه
واعفو عنه واصفح
واجعل قبره روضة من رياض الجنة
وادخله فسيح جناتك من الفردوس الأعلى
واحفظ لي أمي يا رب
اللهم آمين


p;l ov,[ hglvHm lk fdjih ],k ph[m