في برنامج كيف تقرأ القرآن

الذي يعرض في قناة إقرأ الفضائية

تقديم :

الدكتور محمد بشير حداد
و
الدكتور أيمن رشدي سويد حفظه الله

وفي حلقة معاده عرضت بتاريخ : 21-12-2006

اتصل بالبرنامج طفل صغير يبلغ من العمر 7 سنوات واسمه حمـــــزة

وقرأ بعضاً من سورة نوح

وسبحان الله الطفل كانت قراءته متقنه بالنسبة لسنه

وكان صوته عذباً وجميلا

وكان يقلد الشيخ محمد أيوب بنفس النمط

حينما قرأ في نفس السورة (سورة نوح)

والعجيب أن هذا الطفل عربي ولكنه مقيم في الولايات المتحدة الامريكية بولاية ميتشجان

هذا ما ذكره الطفل حينما سأله الشيخ أيمن

وحينما سأله الشيخ أيمن : هل هو عربي الأصل أم لا ؟

فرد ببراءه وقال : نصفي لبناني ونصفي تونسي

أي أن أحد أبويه لبناني والآخر تونسي

رد جميل وعجيب ابتسم الشيخ حينما قال حمزة ذلك

حفظ الله هذا الطفل -حمزه- وجعله من حفاظ كتابه العاملين به

وأقر عين أبويه به وجزى الله خيراً من قام بتعليمه

وقـــد

قمت بستجيل جزءاً من هذه التلاوة منذ فتره ولكني تذكرتها فأحببت أن أشارككم سماعها

وإليكم المقطعين التاليين :

- مقطع لتلاوة الطفل الصغير : حمــــزة
- ونفس المقطع لفضيلة الشيخ محمد أيوب

وأترككم لترو وجه التقارب بينهما
وكيف استطاع حمزه ذو السنوات السبع
أن يقلد الشيخ محمد أيوب بهذا الإتقان
حتى في الوقفات
لاحظ مثلاً هذا الوقف للشيخ محمد أيوب في هذه الآيه:


(وَإِنِّي كُلَّمَا دَعَوْتُهُمْ لِتَغْفِرَ لَهُمْ جَعَلُوا أَصَابِعَهُمْ فِي آذَانِهِمْ وَاسْتَغْشَوْا ثِيَابَهُمْ)

وقف هنا ثم بدأ من قوله تعالى :

(جَعَلُوا أَصَابِعَهُمْ فِي آذَانِهِمْ وَاسْتَغْشَوْا ثِيَابَهُمْ وَأَصَرُّوا وَاسْتَكْبَرُوا اسْتِكْبَاراً)

نفس الوقف ونفس الاسلوب فعله الطفل حمزه حفظه المولى جل وعلا

سبحان الله إنها هِبات , من رب الأرض والسماوات

تحميـــل المـــــقاطـــــع :

التلاوة بصوت فضيلة الشيخ محمد أيوب حفظه الله
http://ia311337.us.archive.org/3/items/ShikhMohammedAyoobandChild/MohammedAyoob-No7.mp3


التلاوة بصوت الطفل حمزة بارك الله فيه
http://ia311337.us.archive.org/3/items/ShikhMohammedAyoobandChild/20061221-Hamza-SameMAyoob.mp3


ودمتم في حفظ الرحمن


jgh,m 'tg ulvi 7 sk,hj drg] hgado lpl] Hd,f fhgqf' :: vhzu []hW ::