بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أخواتي الحبيبات . . أمتنّ الله عز وجل على عباده بنعم و منح عظيمة ،
و من هذه النعم أن وهب لنا سبحانه عيناً نُبصر بها ، و لساناً نتحدث به ،
و يداً نكتب بها ، فكم من مَحروم حُرمَ هذه النعم ! و لكن هل جعلناهذه النعم حجة لنا أم علينا ؛ هذا السؤال يحتاج منا وقفة !

و مِن المنح العظيمة هو شهر رمضان المبارك لمَ فيه من الخير و الطاعات فهو حافز لكل داعية تريد الإنطلاق ، فأول السيل قطرة فلا تحقري من المعروف شيئاً .

فكم سمعنا عن فتيات كان سبب هدايتهن مسجد الحي في رمضان ، فهل تُريدي أن تنالي هذا الأجر العظيم !و تذكري حديث النبي صلى الله عليه و سلم : ( الدال على الخير كفاعله ) [ صحيح ] .


فهيا بنا نتعرف على بعض الاقتراحات الدعوية جمعتها لك لتكوني داعية في رمضان :

1- إجعلي إبستامتك بالمسجد عنوانك و تذكري أن تبسمك في وجه أخيك صدقة .
2- أحتسبي الأجر في ذهابك إلى المسجد ، و ليكن هدفك الدعوة إلى الله عز وجل ، فأنتِ داعية صامتة بحجابك الصحيح .
3- إذا رأيتي فتاة متبرجة تصلي بجانبك فلا تنهريها ! تذكري إنكِ كنت في يوم لم تكوني تعرفي شيئاً ، إعتبريها أُختك أو أبنتك ، إعتبريها [ أنتِ ] فكيف ستتقبلي أنتِ النصيحة !


و هذه بعض الأقتراحات الدعوية لدعوتها :

1- ابدأي معها بالأولى فالأولى .
2- إذا رأيتيها إبتسمي لها و القي السلام عليها و صافحيها ، و تعرفي عليها بحدود ، وهدفك هو الدعوة إلى الله عز وجل لا إضاعة الوقت .
3- إذا رأيتِ منها تقبل لكلامك ، فحدثيها عن شهر رمضان و أنه فرصة للتوبة و التغير ، لا تشعريها أن الكلام لها وحدها بل إجعليها تشاركك الحديث .
4- لا تسردي الحديث سرداً سرداً و لا تتعجلي ، بل إجعليها تشتاق لسماع حديثك .
5- إهدي لها هدية دعوية بسيطة مغلفة بالورود مثلاً ، فللهدية أثر كبير بالنفس .
6- ثم حدثيها عن الصلاة و أهميتها ، و أخبريها إنكِ سمعتي من الشيخ أن طريقة الصلاة الصحيحة كذا و كذا و كنت أجهل ذلك .. فما رأيك أن نتعرف على كيفية الصلاة الصحيحة سوياً ؟
7- و باليوم التالي سلمي عليها و أذهبي لمصلاكِ و اقرأي ما تيسر لكِ من القرآن .
8- و بعد ذلك حديثها عن القرآن و أن رمضان هو شهر القرآن ، و أن القرآن و الغناء في قلب عبد لا يجتمعان ، و إعطي نبذه عن الغناء و قولي ما بال أقوام يفعلون كذا و كذا و إضربي لها أمثلة من الواقع .

9- حدثيها على عفاف المرأة المسلمة و أنها كالجوهرة ، لا تُحدث الشباب و لا تدخل للشات و قصي عليها قصص للعبرة و إجعليها تشاركك الحوار .
10- ختاماً : حديثها عن الحجاب الصحيح و شروطه و أن المرأة كاللؤلؤة في قاع البحر لا يفوز بها إلا من أجتهد للحصول عليها .
11- إجعلي يتخلل في حديثك شئ من الرقائق و مخاطبة القلوب و عن حقيقية الدنيا و نهايتها .

و لا تنسي الإخلاص فلا عمل لمن لا يُخلص ، و أعلمي أختي الداعية أن التوفيق من عند الله وحده و على قدر إخلاصك يكون إستجابة من حولك ، و لا تيأسي ، و جددي نيتك و أستعيني بالله وحده .


حفظكِ الله و أنار بصيرتك .


أختك كلاشنكوف



Hrjvhphj j[ug; ]hudm