+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 2 من 2
dqw
  1. #1
    Senior Member عائشة is on a distinguished road
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    الدولة
    في بحور الصمت
    المشاركات
    148
    معدل تقييم المستوى
    11

    اغفري.. فالدنيا ماضــية

    بسم الله الرحمن الرحيم

    التنافس بين النسوة أمر جبلن عليه , والغيرة بينهن أشد ظهوراً منها بين الرجال , وهي بين الضرائر أشد وأقوى من غيرهن ..... وهكذا .
    لكن الأخلاق الإسلامية تعلمناأن نتجاوز هذا ..
    فتصفو القلوب ,
    وتتسامح النفوس ,
    ويدعو كلٌ لأخيه ,
    وكلٌ لأختها بالمغفرة.

    فإذا علمت هذا أختنا المسلمة كان عليك أن تسميبنفسك فوق مشاعر الغيرة ,
    وتدافعيها في نفسك مهما كانت قوية ,
    وتذكري الآخرةوما فيها من حساب شديد ,
    والجنة وما فيها من نعيم عظيم ,
    فتصرفي نفسك نحوها ,
    وتزهدي في الدنيا ومتاعها الزائل .

    لاأطلب منك أن تتجردي من مشاعرك , وتنتزعي من نفسك عواطفها ,فهذا أمر يكاد يكون مستحيلاً ,
    فحتى زوجات الرسول صلىالله عليه وسلم كان بينهن غيرة ,
    وكان بينهن تنافس ,
    لكن خلقهن الإسلاميكان الضابط لهذه المشاعر , فلا يتجاوزن خلقاً أو أدباً .

    وتأملي هذهالمصافاة . وهذه المسامحة الكريمة , بين ثلاث من أمهات الؤمنين – رضي الله عنهنجميعاً – ففيها حث لك على مسامحة أخواتك في الله .

    أخرج ابن سعد عن عائشةرضي الله عنها – قالت : دعتني أم حبيبة – رضي الله عنها – زوج النبي صلى الله عليهوسلم عند موتها فقالت : قد يكون بيننا مابين الضرائر , فغفر الله لي ولك ماكان منذلك , فقلت : غفر الله لك ذلك كله وتجاوز وحلّلك من ذلك , فقالت : سررتني سّرك الله , وأرسلت إلى أم سلمة فقالت لها مثل ذلك .

    أليس مشهداً مؤثراً : الموتاقترب من أم حبيبة – رضي الله عنها – فتستسمح عائشة وأم سلمة رضي الله عنهما
    فلا تترددان بالإستجابة , ويتبادلن جميعاً الدعاء بالمغفرة ؟!

    إنهاتذكرة لك أختي المسلمة , فقد مضت على هذه الأرض أجيال وأجيال , غادرتها جميعها دونأن تأخذ معها إلى ربها غير عملها.

    وستمضين ياأخت , وسنمضي نحن جميعاً , ولننحمل معنا غير عملنا , فإن كان عملنا صالحاً في معظمه , فقد ف*** وأفلحنا , وإلافالحساب والعذاب .
    إذا وضعت هذا في تصورك , وحاولت ألا يغيب عنك , فلا شك أنكستغفرين لأخواتك في الله , ولقريباتك وصديقاتك , لأن في مغفرتك لهن أجراً ليسبالقليل .

    واقرئي هذه الآيات الكريمة التي تحث المؤمنين على المغفرةلإخوانهم :


    (( ولا يأتل أولوا الفضل منكم والسعة أن يؤتوا أولي القربىوالمساكين والمهاجرين في سبيل الله وليعفوا وليصفحوا ألا تحبون أن يغفر الله لكموالله غفور رحيم )) النور: 22
    وقوله تعالى (( والذين يجتنبون كبائر الإثموالفواحش وإذا ماغضبوا هم يغفرون )) الشورى: 37
    وقوله تعالى (( ولمن صبر وغفر إنذلك لمن عزم الأمور )) الشورى : 43
    وقوله تعالى (( وإن تعفوا وتصفحوا وتغفروافإن الله غفور رحيم )) التغابن: 14
    ويقول الله تعالى (( قل للذين آمنوا يغفرواللذين لايرجون أيام الله )) الجاثية : 14.

    قال الففضيل بن عياض :
    إذاأتاك رجل يشكو إليك رجلاً فقل : ياأخي اعف عنه , فإن العفو أقرب للتقوى . فإن قال : لايحتمل قلبي العفو ولكن انتصر كما أمرني الله – عز وجل – فقل له : إن كنت تحسن أنتنتصر ( أي إذا أحسنت الإنتصار ولم تتجاوز به الحد فافعل ) وإلا فارجع إلى بابالعفو فإنه باب واسع , وإنه من عفا وأصلح فأجره على الله , وصاحب العفو ينام علىفراشه في الليل , وصاحب الإنتصار يقلب الأمور ( أي يفكر كيف سينتصر لنفسه , أيأسلوب يتبع , وأي طريق يسلك , هل يقول له كذا , أم يفعل كذا , وبالطبع فإن مثل هذاسيؤرقه فلا ينام ) .

    واقرئي أختي حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم يبشرفيه من يتجاوز عن أخيه , ويغضي عن إسائته :

    (( مامن عبد ظلم بمظلمة فيغضيعنها لله ,إلا أعزه الله تعالى بها ونصره )) رواه أبو داود وحديث
    (( مازاد اللهتعالى عبداً بعفو إلا عزاً )) حديث صحيح .

    والآن ,أختي المسلمة إذا صارتلديك قناعة بهذا العفو ، ورغبة في العمل به فاحرصي على مايلي :


    1- إذاكنت قد قاطعت قريبة لك , لأي أمر ليس فيه مخالفة لشرع الله , فبادري إلى الاتصالبها أو زوريها , وإذا تحرجت من زيارتها وحدك , فاجعلي زيارتك لها ضمن مجموعة منالقريبات .

    2- ارغمي نفسك على العفو عند المقدرة , وقاومي في نفسك رغبتها فيالانتصار المنتقم , واخفضي جناحك لأخواتك في الله , وضعي أمام نفسك دائماً هاذينالخيارين : الانتصار الذي لايترتب عليه الأجر , أم العفو والمغفرة اللتان تجلبان لكالثواب العظيم , والطمأنينة النفسية المريحة .

    3- تذكري الموت باستمرار , فتذكر الموت يميت في النفس مشاعر الغضب والانتقام , ويدفع المؤمن إلى التفكيربالآجلة الباقية , ويصرفه عن العاجلة الزائلة , ومافيها من رغائب النفس .


    ومما يساعدك على تذكر الموت :

    * قراءة موعظة الصالحين .
    * ذكرمن مات في القريب من الأقارب والمعارف .
    * تأملي سرعة مرور الأيام وتواليالشهور والسنين .

    أختي المسلمة :

    أدعو الله لك أن يرزقك نفساًمطمئنة , تغفر ظلم الآخرين لها , وتتجاوز عن إساءات المسيئين والمسيئات , إنه سميعمجيب .

    الفوائد المنتقاة :

    1- الأجر العظيم الذي أعده الله للعافينعن الناس مع المقدرة .
    2- ديننا الإسلامي دائماً وأبداً يدعو لما يسمو بالنفوسويحقق لها رفعتها .
    3- العفو عن الناس وكظم الغيظ له أثره الكبير على النفس فهويمحو عنها إحساسها بالحقد والكراهية وتشعر النفس بتفاهة ذلك الموقف .
    4- إنالله سبحانه وتعالى لايدعو لشيء إلا وفيه الحكمة من ذلك فالدعوة بالعفو والصفح منشأنه أن يؤدي إلى ترابط المسلمين وتماسكهم ويسمو بهم عن الأحقاد والتباغض .



    .. منقول

    أختكم عائشة


    hytvd>> thg]kdh lhqJJdm


    سامحوني ان قل تواجدي بينكم لأسباب صحية
    اللهم أتم علي حملي وارزقني الذرية الصالحة

  2. #2
    مشرفة سابقة نسمات will become famous soon enough
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    المشاركات
    1,721
    معدل تقييم المستوى
    11

    رد: اغفري.. فالدنيا ماضــية

    جزاك الله خيرا

    أختك كلاشنكوف
    اللهم اغفر لوالدي وارحمه
    واعف عنه واصفح
    واجعل قبره روضة من رياض الجنة
    وادخله فسيح جناتك من الفردوس الأعلى
    واحفظ لي أمي وأعني على برّها يا رب
    اللهم آمين

+ الرد على الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
القران الكريم اون لاين

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51