الســــــــــــيدة حواء



الســــــــــــيدة حواء

*********************


خلق الله تعالى السيدة حواء لتكون سكناً لسيدنا آدم عليه السلام بعد أن شعر بالوحدة في الجنة فقد كان يعيش وحده بين أشجار الجنة وظلالها، فأراد الله أن يؤنس وحشته، وألا يتركه وحيدًا، فخلق له من نفسه امرأة، تقرُّ بها عينه، ويفرح بها قلبه، وتسكن إليها نفسه، وتصبح له زوجة يأنس بها، فكانت حواء، هدية الله إلى أبي البشر آدم -عليه السلام- وأسكنهما الله الجنة، وأباحها لهما يتمتعان بكل ما فيها من ثمار، إلا شجرة واحدة أمرهما أن لا يأكلا منها:

(وَقُلْنَا يَا آدَمُ اسْكُنْ أَنتَ وَزَوْجُكَ الْجَنَّةَ وَكُلاَ مِنْهَا رَغَداً حَيْثُ شِئْتُمَا وَلاَ تَقْرَبَا هَذِهِ الشَّجَرَةَ فَتَكُونَا مِنَ الْظَّالِمِينَ)[البقرة: 35].
وهي بريئة من كل التهم التي الصقت بها من كل الديانات الأخرى والتي حملتها مسئولية خروج سيدنا آدم عليه السلام من الجنة...
وهي بريئة من تهمة تحريض سيدنا آدم على أن يأكل من الشجرة التي نهاهما الله عنها وكانت سبب في خروجهما من الجنة وهناك آيات من القرآن الكريم وأحاديث الرسول صلى الله عليه وسلم كثيرة تثبت أنها بريئة مما نسب إليها .

أولاً : لم يذكر القرءآن الكريم أن السيدة حواء هي التى حرضت سيدنا آدم ، بل ذكر القرءان الكريم أن الشيطان أغوى آدم و أطاعه آدم فأكل هو و حواء من الشجرة التى نهاهما الله عنها .
" وَعَصَى آَدَمُ رَبَّهُ فَغَوَى(121) ثُمَّ اجْتَبَاهُ رَبُّهُ فَتَابَ عَلَيْهِ وَهَدَى(122)
سورة طه

ثانياً : لم يؤمر سيدنا آدم بطاعة زوجته بل أُمِرَت هى بطاعة زوجها ،
فحينما أمرهما الله عز و جل بالسكن في الجنة كان كلامه سبحانه و تعالى موجهاً لآدم عليه السلام :
"وَقُلْنَا يَا آدَمُ اسْكُنْ أَنتَ وَزَوْجُكَ الْجَنَّةَ وَكُلاَ مِنْهَا رَغَداً حَيْثُ شِئْتُمَا وَلاَ تَقْرَبَا هَـذِهِ الشَّجَرَةَ فَتَكُونَا مِنَ الْظَّالِمِينَ" سورة البقرة : 35

ثالثاً : عندما أمر الله عز و جل الملائكة بالسجود لآدم ، و امتنع إبليس عن طاعة ربه إستكباراً و غروراً لم تشاهد أمنا رضي الله عنها هذا الموقف ، حيث كانت لم تخلق بعد !!
" وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلائِكَةِ اسْجُدُوا لآدَمَ فَسَجَدُوا إلا إِبْلِيسَ كَانَ مِنَ الْجِنِّ فَفَسَقَ عَنْ أَمْرِ رَبِّهِ أَفَتَتَّخِذُونَهُ وَذُرِّيَّتَهُ أَوْلِيَاء مِن دُونِي وَهُمْ لَكُمْ عَدُوٌّ بِئْسَ لِلظَّالِمِينَ بَدَلاً" سورة الكهف : 50

رابعاً : كانت تجربة الشجرة و دخول الجنة و الخروج منها تعليم لناجميعاً عن عداوة إبليس لجميع البشر و لكن أبوينا عليهما السلام قد تحملا العناء وحدهما و قاسا تجربة مريرة نتيجة ذنب نكرره كل يوم عدة مرات
فمن البشر من يشرب ال*** و يقترف المعاصى و يتهاون في عباداته لخالقه عز و جل و مع ذلك فإن الرحمن الرحيم يغفر الذنوب جميعاً لمن تاب إليه
و أناب

:يقول الله عز و جل وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلائِكَةِ اسْجُدُوا لِآَدَمَ فَسَجَدُوا إِلا إِبْلِيسَ أَبَى
(116) فَقُلْنَا يَا آَدَمُ إِنَّ هَذَا عَدُوٌّ لَكَ وَلِزَوْجِكَ فَلا يُخْرِجَنَّكُمَا مِنَ الْجَنَّةِ فَتَشْقَى(117) إِنَّ لَكَ أَلا تَجُوعَ فِيهَا وَلا تَعْرَى(118) وَأَنَّكَ لا تَظْمَأُ فِيهَا وَلا تَضْحَى(119)
فَوَسْوَسَ إِلَيْهِ الشَّيْطَانُ قَالَ يَا آَدَمُ هَلْ أَدُلُّكَ عَلَى شَجَرَةِ الْخُلْدِ وَمُلْكٍ لا يَبْلَى
(120) فَأَكَلا مِنْهَا فَبَدَتْ لَهُمَا سَوْآَتُهُمَا وَطَفِقَا يَخْصِفَانِ عَلَيْهِمَا مِنْ وَرَقِ الْجَنَّةِ
وَعَصَى آَدَمُرَبَّهُ فَغَوَى(121) ثُمَّ اجْتَبَاهُ رَبُّهُ فَتَابَ عَلَيْهِ وَهَدَى (122)
قَالَ اهْبِطَا مِنْهَا جَمِيعًا بَعْضُكُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ فَإِمَّا يَأْتِيَنَّكُمْ مِنِّي هُدًى فَمَنِ اتَّبَعَ هُدَايَ فَلا يَضِلُّ وَلا يَشْقَى(123) وَمَنْ أَعْرَضَ عَنْ ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنْكًا وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَى(124) قَالَ رَبِّ لِمَ حَشَرْتَنِي أَعْمَى وَقَدْكُنْتُ بَصِيرًا
(125) قَالَ كَذَلِكَ أَتَتْكَ آَيَاتُنَا فَنَسِيتَهَا وَكَذَلِكَ الْيَوْمَ تُنْسَى(126)
وَكَذَلِكَ نَجْزِي مَنْ أَسْرَفَ وَلَمْ يُؤْمِنْ بِآَيَاتِ رَبِّهِ وَلَعَذَابُ الآَخِرَةِأَشَدُّ وَأَبْقَى
(127)" سورة طه

رضي الله عز و جل عن أمنا حواء و رزقنا الأنس بلقائها في الفردوس الأعلى
أما القرآن فكان خطابه لآدم و حواء على السواء بل ووضع المسئولية على سيدنا آدم لأنه الرجل......
رأينا أخواتي الغاليات كيف أحب سيدنا آدم زوجته السيدة حواء وعاشا سويا أكثر من تسعمائة عام وعمّرا الأرض سويا وأنجبوا الذرية المؤمنة وزرعوا معاً أول بذور الإيمان و الإسلام في الأرض . . .




اللهم اغفر لي لوالديّ
وارحم والدي واعف عنه واصفح
واجعل قبره روضة من رياض الجنة
وأدخله فسيح جناتك من الفردوس الأعلى
واحفظ لي أمي وأعني على برّها يا رب
اللهم آمين


أختكم كلاشـــــــنكوف




hgsJJJJJJJJJJJJd]m p,hx