بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


يقع في ألفاظ بعض العامة مغالاة في المخلوقين ورفعهم فوق منـزلتهم رفعاً لا يجوز مطلقاً في الشريعة الإسلامية؛ كتسييد بعض الناس، أو كتسييد أي واحد من الناس، كقولهم: سيدي فلان، أو يا سيدي فلان، هذا حرام لا يجوز، وأعظمه عندما يكون نداءً للمنافق أو الكافر أو الفاجر أو المبتدع أو العاصي الفاسق بقولك له: يا سيدي، هذا حرام أيضاً لا يجوز ((لا تقولوا للمنافق: يا سيد، فإن قلتم ذلك فقد أغضبتم ربكم)). ولذلك ما يقع عند بعض الناس من الكتابة على الرسائل أو الخطابات، السيد فلان، أو في الفواتير التجارية: السادة شركة كذا وكذا، هذا أيضاً منهي عنه، وإنما تقول: المكرم كذا، فلان كذا، حضرة فلان كذا، لكن لا تغال ولا تطلق ألقاب المدح على من ليس بأهل، كأن تخاطب الفاسق بهذه الأشياء، ين*** أن نبتعد عن هذه الألفاظ.



الشيخ محمد صالح المنجد


أختكم كلاشنكوف
اللهم اغفر لي ولوالديّ

وارحم والدي واعف عنه واصفح
واجعل قبره روضة من رياض الجنة
وادخله فسيح جناتك من الفردوس الأعلى
واحفظ لي أمي وأعني على برّها يا رب
اللهم آمين


pvlm hglyhghm td hglog,rdk ,vtuil t,r lk.gjil