بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


توفي رجل في الصين، بعدما أمضى ثلاثة أيام متتالية، يلعب أمام شاشة كمبيوتر في مقهى إنترنت في بكين من دون أن ينام بتاتاً، على ما ذكرت الصحف أمس.


ودخل الرجل الثلاثيني في غيبوبة خلال الأسبوع الجاري عندما كان في المقهى وتعذر إنعاشه في العيادة الطبية التي نقل إليها، بحسب صحيفة «بيجين تايمز».


وهذه المسألة تع** ظاهرة إدمان الألعاب الإلكترونية، التي يعاني منها 33 مليون مراهق صيني، وفق ما أفاد به باحثون أوردت الصحيفة آراءهم. وفي غضون شهر أنفق الصيني، الذي توفي، أكثر من عشرة آلاف يوان (1120 يورو) على الألعاب المتوافرة على الإنترنت. ولم يغادر عملياً كرسيه على مدار ثلاثة أيام وثلاث ليال قبل أن يموت.


وفي الصين أكثر من 450 مليون مستخدم للإنترنت لتحتل بذلك المرتبة الأولى عالمياً.


وأعلنت الحكومة العام الماضي سلسلة من الأنظمة، هي الأولى من نوعها في هذا البلد للإشراف على قطاع الألعاب على الإنترنت ومنع الوصول إلى محتويات إباحية أو عنيفة.






أختكم كلاشنكوف
اللهم اغفر لي ولوالديّ
وارحم والدي واعف عنه واصفح
واجعل قبره روضة من رياض الجنة
وادخله فسيح جناتك من الفردوس الأعلى
اللهم آمين



wdkd dgrn pjti fsff h]lhki ggHguhf hgHg;jv,kdm