أختاه أنت تحجبي



أختاه أنت تحجبي
نظم الشيخ الشاعر أسامة السيد

أختاه أنت تحجبي



أختاه أنت تحجبي


أختـاهُ طـال تعجـبي *** من سَافراتٍ في الرحابْ

يمشـينَ غـير أوابـهٍ *** وغَفَلْنَ عن ألـمِ العقابْ

أختـاهُ أنـتِ تحجـبي *** للـهِ مـا أحلى الحجابْ


ودعي الملامـةَ واتركي *** من كان يُغري بالعتابْ

أوبـي إلى نـورِ العفـا *** فِ فإنـهُ نعـم الإيـابْ

إن الكرامةَ أن تطيعي *** ربَّنـا ولـكِ الثـوابْ

من أسفرتْ كانت كمن *** ترجو الشَّراب من السَّرابْ

يـا دُرةً بمحارهـا *** المـاءُ يعلـو في الرَّبـابْ

وتراهُ إن تـركَ العُـلا *** يدنـو وقد لثمَ التـرابْ

هل تصبحـين كلقمـةٍ *** ساغتْ لأنيابِ الذئـابْ

أوليسَ مريـمُ قـدوةً *** أتقى النساءِ بلا ارتيابْ

من أُكرمـت بمسيحهـا *** حتى غدا العَجب العُجابْ

وكـذا البَتُـولُ فإنـها *** يسمو بها مـاءُ السحابْ

ونِسَـا النبيِّ المحصنـاتُ ***الطاهـرات ضِيا الشَبابْ

هُـنَّ المعـارجُ للعـلا ***وصوابُ فاقـدة الصوابْ

إن الحجابَ شعـارُ من *** أبـتِ المشقةَ والعـذابْ

سـارتْ تشـقُّ طريقَها ***في هدْيِ أحمدَ والكتابْ

وترى الحجـابَ بأنـهُ ***لَمِنَ العذابِ هو الحجابْ

إن الحجـابَ يَزِينُهـا *** كالنور يزهو في الشهابْ

وهـو السـلاحُ لعفـةٍ ***يحكي الأسِنَّـةَ للحرابْ

كونـي المصونـة بالتُقى ***تقـواك للشرف انتسابْ

ورِضـا الإلـهِ نجاتُنـا ***والعيش في الرضوان طابْ





أختاه أنت تحجبي



Hojhi Hkj jp[fd