بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
الإفراط في حماية الأطفال
تعني الحماية الزايدة التدخل الزائد في شئون الطفل ,وقيام الوالدين ,أو من يقوم مقامهما بالمسئوليات والمهام التي يتوجب عليه التدريب على تحملها , والمغالاة في وقايتهم من الأمراض عن طريق إعطائهم المقويات , وقد يحدث نتيجة لهذه المغالات في الرعاية الصحية نتائج ع**ية ,تجعل الطفل هدفا سهلا للتعرض لسوء الهضم أو فقدان الشهية وكذلك القلق الشديد عند غياب الطفل وتوقع الشر عند تأخره عن العودة إلى البيت ...
أسباب الإفراط في الحماية ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
1- عندما يكون الطفل وحيدآ ......
2- أن يكون ولدا على بنات أو بنتا على أولاد.....
3- إنجابهم للطفل بعد فترة طويلة من الزواج....
4- أن يكون الطفل قد مرض في السنوات المبكرة من العمر .
5- معاناة الطفل من بعض أشكال القصور العقلي أو الجسمي ....
أبرز نتائج هذا الأسلوب ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

1- حرمان الطفل من الفرص التي تساعده على التعليم , لأنه تعود أن يعمل له كل شي ....
2- ضعف الشخصية وعدم استطاعته مواجهة مواقف الحياة وما فيها من مشكلات وكثيرآ ما يلجأ إلى التبرير أو الإسقاط لتغطية قصوره ....
3- ضعف الثقة بالنفس والرغبة في الخضوع والخشوع والطاعة في غير ما تجب الطاعة .....
4- يصعب علية تكوين علاقات اجتماعيه ناجحة مع غيره ..
ـbـ



hgYtvh' td plhdm hgH'tJJJhg