+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 1 من 1
dqw
  1. #1
    Senior Member أحمد الصيادي is on a distinguished road
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    الدولة
    لبنان
    المشاركات
    116
    معدل تقييم المستوى
    9

    القصيدة المقدسية









    القصيدة المقدسية


    القصيدة المقدسية



    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    القصيدة المقدسية

    نظم الشيخ الشاعر اسامة السيد


    القصيدة المقدسية




    ربّاهُ إني في رُبوعــي مُتـعبُْْْْ ~~ ضاقت بما رَحُبَت فضـاق المذهـَبُ



    وأسيرُ أرْقُبُ في الحـياة مـنارةْْْْْ ~~ فمتى ودونَ النورِ يسري الغيْهَـبُ



    كيف الوصولُ لنصرِ أُمّةِ أحـمدٍْْْْ ~~ ما قاد شعبـِيَ فـي الملاحم ِ أرنَبُ



    يستصرخُ الأقصى ضمائرَ أمـةٍْْْْ ~~ كـي لايَذِّلو لـلعُتـاةِ ويـرْهـبوا



    والقلبُ يرزَحُ مـن نوازِلََ جمّةٍْْْْ ~~ وعلـى الأسى في جـمرِهِ يتقـَلّبُ



    وبـدَت دموعـي ثرَّةً بدمائهـاْْْْْ ~~ وغدا يسيرُ بموجِِ دمـعي المـركبُ



    فمرابعي قـد أقْحلتْ وتصحَرَت ~~ حتى كأن العُربَ فيها اجْدَوْدَبـوا



    إني لأعْـجَبُ من كثير عَـتادِناْْْْْ ~~ أمّـا المذلة فـي العديـدِ فأعْجَـبُ



    أيبيعُ شـهمٌ بالمناصـبِ أمـّةًْْْْ ~~ يا أمتـي كـم نـال منـك المنصِبُ



    وكفاهُمُ شِـعراً ونثـراً صاخـباًْْْْ ~~ والفـعلُ مـن أقوالهـم يتـهرّبُ



    والغرْبُ يضحكُ مُن صفاقةِ أمتي ~~ ْْْْْوالعُربُ يبـكي من أساهـا يعرُب



    خدعوا الأنـام ب (هيـئةٍ دوْليـةٍ) ~~ ْْْْلِتصُدَّ ب("الفـيتو") الحقـوقَ وتنهِبُ



    قالت ب"(حقّ النقضِ") زوراً قصدُهاْْْْْ ~~ يهنـا ب("نقْضِ الحـقّ") ذاك المذنبُ



    للعُربِ "ضبطُ النفسِ ذاك خيارُهمْْْْْ ~~ ومـِنَ اليهود "فَضَبْطُ نسْفٍ يُطْـلبُ



    وإذا الضـحيّة أطلـقت أنّاتِهـاْْْْْ ~~ وقالوا لليـهود ألا اضربـوا



    إنّ الأنينَ يقـضُّ لينَ مضـاجعٍْْْْ ~~ ومهـاجعٍ حيـث المـؤرق ينعـبُ



    ونقـول للأوغـاد صبـراً إنـه ~~ ثارت جراح الصخر أيـن المهـرب



    فالطفلُ يُعلي بالحـجارة عـزَّناْْْْْ ~~ والنصـرُ فـيه مُـؤزّرٌ و مُخضَّـبُ



    وتَهُبُّ نـارٌ من عيونِ صـغارِنْْْْْا ~~ والطفـل بالنـيرانِ أضحـى يلعبُ



    حتى تُحررَ أرضُنا مـن رجسهمْْْْْ ~~ ويزِينَ أقصى القدس نصر مُلْهـبُ



    وتذكري يـا أمتـي فـي خيبـر ~~ ذلّ الشّنا رِ يغـوصُ فـيه مَـرْحَبُ



    ضاقت بحارُ الكون عن غزواتـناْْْْْ ~~ والـبرُّ ضـاق بفتحـنا والـكوكبُ



    فالسيفُ في الهيجاءِ أصدقُ لهجةًْْْْ ~~ ممـّن يُنظـِّر إذ يضـج فيكـذِبُ



    والخنجرُ الظمــآنُ أفصح خطبةًْْْْ ~~ حتى الحجارةُ في الـمعارك تخطبُ



    ءاحـادهم ذئـبٌ خسيسٌ قـد بدا.~~ (ويروغُ منكَ كمـا يروغُ الثعلبُ)



    لـو عقـربٌ لسعَت يهوديـاً عداَْْْْ ~~ فبِسُمِّـهِ ستمـوتُ تلك العـقْرَبُ



    داسوا السنابل في سنابك خيلهـمْْْْْ ~~ والوردُ فـيهم يُسـتذلُ ويُعـطَبُ



    نيرانِ غـدرٍ كـي يُسجّـي رايتيْْْْْ ~~ في تُـربها وغـدٌ لئيـمٌ أجـرَبُ



    نحـن الذيـن تعـزّزَت رايـاتهمْْْْْ ~~ حتـى كأنّ الخفْقَ بــازٌ اشهبُ



    كشوامـخٍ ورواسخٍ فـي أرضنـاْْْْْ ~~ من عطرها فاح العبيرُ وزينـبُ



    من شرقها لاح الهـدى في أفقـنا ~~ والغرب راح لِودِّ مـجدِيَ يُخطبُ



    الله أكـبر كـم تألـق ســـعدنا ~~ أترى الزمان كقادتي هل يُنجـِبُ



    إحلولَت الأيـام فــي أكنافهــا ~~ إذ أمطرت شـهداً فطابَ المشرَبُ



    كلُّ الشموسِ لها غروبٌ في الدُجى ~~ إلا شمــوسُ الحقّ ليست تغرُبُ.



    القصيدة المقدسية   القصيدة المقدسية
    -



    hgrwd]m hglr]sdm

    التعديل الأخير تم بواسطة أحمد الصيادي ; 07-10-2011 الساعة 06:55 AM

+ الرد على الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
القران الكريم اون لاين

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76