ها قد عدت يا رمضان
.. !


عدت إلينا
لتفتح أبواب الرحمة أمامنا
عدت إلينا
لتطهر قلوبنا من سيئاتها
عدت إلينا
لنفتح صفحة جديدة مع أنفسنا

ها قد عدت يا رمضان
.. !

عدت إلينا
لنهدم كل أسوار القطعية القائمة بيننا
عدت إلينا
لنبحر في أعماقنا
لنغسل
أحقادنا ونبدلها بالعفو و
الرحمة

ها قد عدت يا رمضان
.. !

عدت
لنستقبلك بالفرح والشوق للياليك
عدت لنزرع ثمار الخير ثم نحصدها
عدت لتعود
بركاتك علينا ولنتمنى أن
تدوم

ها قد عدت يا رمضان
.. !

عدت إلينا
لتحمل رياح الذكرى التي عشناها
ذكريات
تجعلنا نرى أرواحا كانت تؤنسنا تلك الفترة
أرواحا أسعدتنا
أطيافهم بالفرح والسعادة
لكنها
اختفت .. خلف صفحات الماضي

همسة روحانية .. !

أوله رحمة .. وأوسطه مغفرة
.. وآخره عتق من النار
شعور رائع

ينتصب في قلبي
عند
انصباب هذه الكلمات في مسمعي
شعور يأخذني لأحلق بعيدا إلى الأعلى
حيث أرقب
الكون بنظرة قلب محب حانٍ
قد نسي ما مضى وابتدأ من جديد


فمرحباً
بك يا رمضان .. !

راوياً لظمأ قلوبنا
ومطفئاً لحر لهيبنا
ومداوياً لجراح نفوسنا

كــــل عام وكل رمضان وانتم
الى الله اقرب يا اجمل واطيب اخوة في الله





ih r] u]j dh vlqhk