بسم الله الرحمن الرحيم
تفسير قوله تعالى : {{ الَّذِينَ قَالَ لَهُمُ النَّاسُ إِنَّ النَّاسَ قَدْ جَمَعُواْ لَكُمْفَاخْشَوْهُمْ فَزَادَهُمْ إِيمَاناً وَقَالُواْ حَسْبُنَا اللّهُ وَنِعْمَالْوَكِيلُ * فَانقَلَبُواْ بِنِعْمَةٍ مِّنَ اللّهِ وَفَضْلٍ لَّمْ يَمْسَسْهُمْسُوءٌ وَاتَّبَعُواْ رِضْوَانَ اللّهِ وَاللّهُ ذُو فَضْلٍ عَظِيمٍ }}
آل عمران 173 – 174

عن أبي عبيدة قال قال رسول الله صلى الله عليهوسلم حين بلغه رجوعهم والذي نفسي بيده لقد سومت لهم حجارة لو أصبحوا بها لكانواكأمس الذاهب
وقال الحسن البصري في قوله « الذين استجابوا الله والرسول منبعد ما أصابهم القرح » إن أبا سفيان وأصحابه أصابوا من المسلمين ما أصابوا ورجعوافقال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن أبا سفيان قد رجع وقد قذف الله في قلبه الرعبفمن ينتدب في طلبه فقام النبي صلى الله عليه وسلم وأبو بكر وعمر وعثمان وعلي وناسمن أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم فتبعوهم فبلغ أبا سفيان أن النبي صلى اللهعليه وسلم يطلبه فلقي عيرا من التجار فقال ردوا محمدا ولكم من الجعل كذا وكذاوأخبروهم أني قد جمعت جموعا وأني راجع إليهم فجاء التجار فأخبروا رسول الله صلىالله عليه وسلم بذلك فقال النبي صلى الله عليه وسلم « حسبنا الله ونعم الوكيل » فأنزل الله هذه الآية

وذكر ابن هشام « 3/151 » عن أبي عبيدة قال قالرسول الله صلى الله عليه وسلم حين بلغه رجوعهم والذي نفسي بيده لقد سومت لهم حجارةلو أصبحوا بها لكانوا كأمس الذاهب وقال الحسن البصري في قوله « الذين استجابوا اللهوالرسول من بعد ما أصابهم القرح » إن أبا سفيان وأصحابه أصابوا من المسلمين ماأصابوا ورجعوا فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن أبا سفيان قد رجع وقد قذف اللهفي قلبه الرعب فمن ينتدب في طلبه فقام النبي صلى الله عليه وسلم وأبو بكر وعمروعثمان وعلي وناس من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم فتبعوهم فبلغ أبا سفيان أنالنبي صلى الله عليه وسلم يطلبه فلقي عيرا من التجار فقال ردوا محمدا ولكم من الجعلكذا وكذا وأخبروهم أني قد جمعت جموعا وأني راجع إليهم فجاء التجار فأخبروا رسولالله صلى الله عليه وسلم بذلك فقال النبي صلى الله عليه وسلم « حسبنا الله ونعمالوكيل » فأنزل الله هذه الآية وهكذا قال عكرمة وقتادة وغير واحد إن هذا السياق نزلفي شأن غزوة حمراء الأسد وقيل نزلت في بدر الموعد والصحيح الأول وقوله تعالى « الذين قال لهم الناس إن الناس قد جمعوا لكم فاخشوهم فزادهم ايمانا » الآية أي الذينتوعدهم الناس بالجموع وخوفوهم بكثرة الأعداء فما اكترثوا لذلك بل توكلوا على اللهواستعانوا به « وقالوا حسبنا الله ونعم الوكيل » وقال البخاري « 4563 » حدثنا أحمدبن يونس قال أراه قال حدثنا أبو بكر عن أبي حصين عن أبي الضحى عن ابن عباس « حسبناالله ونعم الوكيل » قالها إبراهيم عليه السلام حين ألقي في النار وقالها محمد صلىالله عليه وسلم حين قال لهم الناس إن الناس قد جمعوا لكم فاخشوهم فزادهم إيماناوقالوا حسبنا الله ونعم الوكيل
عن عوف بن مالك أنه حدثهم أن النبي صلى اللهعليه وسلم قضى بين رجلين فقال المقضي عليه لما أدبر حسبي الله ونعم الوكيل فقالالنبي صلى الله عليه وسلم ردوا علي الرجل فقال ما قلت قال قلت حسبي الله ونعمالوكيل فقال النبي صلى الله عليه وسلم إن الله يلوم على العجز ولكن عليك بالكيسفإذا غلبك أمر فقل حسبي الله ونعم الوكيل كذا رواه أبو داود « 3627 » والنسائي « عمل 626 »

وقالت عائشة نزلت براءتي من السماء في القرآن فسلمت لها زينبثم قالت قلت حين ركبت راحلة صفوان بن المعطل قالت قلت حسبي الله ونعم الوكيل قالتزينب قلت كلمة المؤمنين ولهذا قال تعالى « فانقلبوا بنعمة من الله وفضل لم يمسسهمسوء » أي لما توكلوا على الله كفاهم ما أهمهم ورد عنهم بأس من أراد كيدهم فرجعواإلى بلدهم بنعمة من الله وفضل لم يمسسهم سوء مما أضمر لهم عدوهم « واتبعوا رضوانالله والله ذو فضل عظيم » وقال البيهقي « دلائل 3/318 » حدثنا أبو عبد الله الحافظحدثنا أبو بكر بن داود الزاهد حدثنا محمد بن نعيم حدثنا بشر بن الحكم حدثنا مبشر بنعبد الله بن رزين حدثنا سفيان بن حسين عن يعلى بن مسلم عن عكرمة عن ابن عباس في قولالله « فانقلبوا بنعمة من الله وفضل » قال النعمة أنهم سلموا والفضل أن عيرا مرت فيأيام الموسم فاشتراها رسول الله صلى الله عليه وسلم فربح فيها مالا فقسمه بينأصحابه..

انظر تفسير ابن كثير..
منقول..



jtsdv r,gm juhgn(hg`dk rhg gil hgkhs Yk hgkhs>>>>>>>