+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 1 من 1
dqw
  1. #1
    Junior Member أبو الصبر is on a distinguished road
    تاريخ التسجيل
    May 2012
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    13
    معدل تقييم المستوى
    0

    دروس تجويد سهلة ومبسطة للشيخ منير عطاالله

    أحكام تلاوة القرآن
    لحفص بن سليمان
    جمع
    أ / منير فتحى عطاالله

    قال تعالى :
    " وَرَتِّـلِ الْقـُرْآنَ تَرْتِيـلاً"
    المزمل 4


    عَنْ عَائِشَةَ قالت :
    قال رسول الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :
    "الْمَاهِرُ بالْقُرْآنِ مَعَ السَّفَرَةِ الْكِرَامِ الْبَرَرَةِ ، وَالَّذِي يَقْرَأُ الْقُرْآنَ و يَتَتَعْتَعُ فِيهِ ، وَهُوَ عَلَيْهِ شاق ، َلَهُ أَجْرَانِ "
    صحيح مسلم
    ****************************
    ( التجويد )
    معناه :- التحسين أو الإجادة وهو إعطاء كل حرف حقه من (مخرج ـــ صفات) ومستحقه: أى ما يطرأعلي الحرف من قلقلة وعدمها أو تفخيم الحرف وعدمه
    ◙ قال على رضي الله عنه :"الترتيل : هو تجويد الحروف ومعرفة الوقوف "
     فائدته :- صـون اللســان عـن الخطأ في تــلاوة كلام الله تعالى .
     العمل به :- فرض عين ( أي واجب ) على كل قارئ مكلف مسلم لقوله تعالى " ورتل القرءان ترتيلا " لأن القرآن له هيئة مخصوصة نزل بها وهى هيئته المجودة عند تـلاوته ( دون سـائر الكــلام )
     الغاية منه :- إرضاء الله عز وجل والحصول على الأجــر العظيم
     استمداده :- من الكتاب والسنة ◙ وقد ثبت عن زيد بن ثابت رضى الله عنه قوله : ( القراءة سنة متبعة )
     تنبيه :- ما جمع فى هذا الكتيب مما ألفه علماء التجويد يسمى بالتجويد النظرى أو العلمى أما تطبيق هذه الأحكام بالفك ( أى بالفم )عن طريق التلقى والســماع من القراء المـهرة فيســــمى بالتجويد العـملى والغـاية منه هــو حســن تــلاوة القــرآن الكريـــم على الوجه الصحيح
    ***************************
    ( من الطرق التى نقرأ بها )

     (القصر من طريق طيـبة الـنشر) و( التوسط من طريق الشـاطبية ) أى للمد المنفصل
    معـنى القصــر: أى المد بمقدار حركتين فقط
    ومعنى التوسط :أى المد بمقدار أربع حركات
    ومعنى الإشباع: أى المد بمقدار ست حركات
    ***********
    ****ف الحرف (المشدد والمخفف)

     الحــرف المشـدد :
    ( أى المدغم )هوعبارة عن حرفين أولهما ساكن والثانى متحرك ( أدغم الأول فى الثانى)وننطق بهما كالثانى تماما ( ولو كان الحرف الأول مماثلا له مثل : ( اضرب ***اك ) أو مجانسا له مثل: ( قد تبين )
    أو مقاربا له مثل: (من ربهم )
    أو أى كلمة بها حرف مشدد بطبيعته مثل ( الحاقة ) أى من أصل الكلمة
     أما الحرف المخفف:
    فهو حرف واحد ساكن أو محرك مثل أحرف كلمات: ( عليكم – نوحيها – أنلزمكموها )

    ****************************
    أوجه الاستعاذة والبسملة
    ◙ عند الابتداء بأول أى سور( عدا أول سورة التوبة ) 4أوجه
     قطع الجميع:( الاستعاذة عن البسملة عن أول السورة )
    قطع الاستعــاذة عن البســملة ووصل البســملة بأول السورة
     وصل الاستعاذة بالبسـملة ثم البدء بأول الـســـورة
    وصل الجميع: (الاستعاذة بالبسملة بأول السورة)
    █ أوجه ما بين السورتين : 3 أوجه
     قـطع الجمـيع: ( آخر الســورة عن البســملة عن أول الســـورة التـالية)
    قطع آخر السورة ووصل البسملة بأول السورة التالية
    وصل الجميع: ( آخر الســـــورة بالبســــملة بأول الســــورة التــــالية)
     تنبيه:-
    لا يصح الوقف علي البسملة بعد وصلها بنهاية سورة ثم قراءة السورة التالية
    █ أوجه الابتداء من وسط السور
    أن يأتى بالبســملة ويجـوز حينئذ الأوجه الأربعة مثل الابتداء بأول أى سورة
    ترك البسـملة ويجوز حينئذ وجهان فقط
    1- قطع الاستعاذة عن أول الآية المبتدأ بها
    2- وصل الاستعاذة بالآية المبتدأ بها ( عــدا الآيــات المبتدئة بلفظ الجــلال ) لقبح الوصــل
     يجب ( وقيل يستحب ) الإتيان بالاستعاذة عند تلاوة القرآن الكريم
    ◙أما البســملة فيجب الإتيان بها أول كل سورة بالإ****
    ◙ وأما وسط السور تجوز البسملة أو تركها مع توسـط المـنفصل وتجب مع قصر المنفصل
    لا يصـح الإتيان بالبسـملة في أول ســـورة التوبة لأنها تشير إلى غضب الله على المشركين
    وتصـح بعد أولها بعد الاستعاذة فيجوز حينئذ أوجه الابتداء من وسط السور
    █ عند الابتداء بأول ( التوبة ) وجهان
    قـطع الاستعــاذة عن أول الســورة
    وصل الاستعــاذة بأول الــســـورة
    █ أوجــه مـا بين الأنفــال والتوبة 3 أوجه
    القطع : وهو الوقف علي " عليم " مـــع التنفس والابتداء ب " براءة "
    السكت: وهو الوقف علـي " عليم " والابتداء ب " براءة "
    ◙ معنى السكت : أى دون تنفــــس بمقـــدار زمــــن حركتـــين
    الوصل : وهو وصل " عليم " ب "براءة "
    ****************************
    حكم الغنة و (النون والميم المشددتين)
    الغنة :- هى عبـارة عن صـوت جمـيل له رنيـن يخرج من أعلى الأنف من الداخـل أى ( الخيــشوم ) ولا عمـل للسان أ والحلق فيه وهى مركبة فى جســم ( النون والميم ) فقط أى لا تغن بــاقي الحـــروف بـل يجب تخليصها من الغنة دائما
    النون الساكنة :- هي التي لا حــــركة لـــها كــنون ( من، عن ) وتكون في الاسم والفعل والحرف ، وتكون وسـطا وطرفاً وهى ثابتة وصلا ووقفا.
    التنـويـن:- نون ساكنة زائدة تلحق آخر الاسماء فقط وتكون لفظا لا خطا وصلا لا وقفا مثل :
    (عليماً ينطق عليمن ) عند الوصل
     تجـــب الغنة : في النون والميم المشددتين وقفا ووصلا مثل : ( النّاس ــ الظنّ ــ أمّة ــ الغمّ )
    ◙ أما النون والميم الساكنتين لا تجب فيهما الغنة إلا إذا توفرت لهما أسباب الغن .
     مقــدار الغنة:- حركتان وجوبا بحسب سرعة القراءة
     مقدار الحركة : هو مقدار النطق بحرف هجائى على الوجه الذى يقرأ به القارئ من السرعة أو البطء وعلى هذا فإن ما مقداره مده حركتين يكون مقداره النطق بحرفين وما مقداره أن يمد أربع حركات يكون بمقدار النطق بأربعة أحرف هجائية،
    وهكذا إذ أنه أضبط فى ذاته و أنسب إلى مراتب القراءة المختلفة ســرعة وبطئا والعبرة فى ذلك بالتلقـى
     تنبيه هام :
    يجب عدم توليد حرف مد من الحركة التى تسبق الغنة فيكون بدلا منها وذلك عند الدخول على غنة ( الإخفاء أو الإدغـــام أو الإقــلاب أو أى غــنة عمومـا )
    وذلك يكون بإشباع الضمة أو ال**رة أو الفتحة
    مثل: " كنـتم " تنطق خطأ ( كونتم )
    " منكم " تنطق خطأ ( مينكم )
    " عنكم " تنطق خطأ ( عانكم )
    أو " إن الذيـن " - تنــطق خطــأ ( إيـن الذيـن )
    " و إن لنا للآخرة والأولى" - تنطق خطـأ ( وإنا لنا )
    " إن علينا جمعه وقرءانه " تنطق خطأ ( إنا علينا )
    بل يجب الدخول على الغنة من الخيشوم مباشرة دون مط للحركة فتأخذ مكان الغنة
    وأيضا يجب عدم إشباع الحركات عموما بحيث لا يتولد منها حروف مد مثل: " فصل لربك " تنطق خطأ ( فصلى لربك )
     تنبيه :
    الحـرف المضـموم لا يـتم ضمه إلا بضم الشفتين والحـرف المكـسـور لا يـتم إلا بخـفض الفــم و إلا تنقص الحركات
    ****************************
    ( سرعات القراءة )

    █ سرعات القراءة :
    أن القرآن الكريم قد تلقى عن الرسول عليه الصلاة والسلام بثلاث سرعات ( بطء فى التلاوة – و سرعة فى التـــلاوة – وتوســط بينهمـا )
    سمى العلماء البطء: ( التحقيق )
     وسـموا الســــرعة: ( الحــدر )
     وســموا مـا بينـهما: ( التدوير )
    ◙ ويجب التـرتيل ( أى التجويد ) فى هــذه السرعات كلها
    ◙ معنى سرعات القراءة:
    أى زمن الحرف فى التحقيق أطول من زمن الحرف فى التدوير بقليل وزمن الحرف فى التدوير أطول من زمن الحرف فى الحـدر بقلـيل ( أى نسبة وتنـاسـب )
    ◙ المهم فى السرعة ( أى المرتبة )الواحدة فى القراءة زمن الحرف المفتوح يساوى زمن الحرف المضموم يساوى زمن الحرف الم**ور
    تنبيه:-
    يجب التسوية فى زمن الحركات حسب سرعات القراءة المختلفة
    ************************************************** ********************
    (الميم الساكنة)
    ◙ لها 3 أحكام
    █ الإخفاء الشفوى:(أى من الشفتين ) :- هو النطق بالحرف بصفة بين الإظهار والإدغام ***** عن التشديد مع بقاء الغنة أى عندما يقع بعد الميم الساكنة حرف الباء تخفي مع الإتيان بالغنة مثل: (يعتصم بالله – وهم بالآخرة)
     مع عدم كز الشفتين لكيلا تشتبه بالميم المدغمة فى مثلها بل يكفى تلامسهما تلامسا خفيفا أى إضعافها وستر ذاتها بتقليل الاعتماد على مخرجها
     ويجب عدم التوسعة للمسافة بين الشفتين فتظهر الغنة بعـيدة عن مخــرج الميـم
    █ الإدغـام الشــفوى :- عندما يقع بعد الميم الساكنة ميم متحركة تدغم بها ولا بد معه من الغنة
    مثل: ( لهم موعد ــ أم من )
    █ الإظهار الشفوى :- هو النطق بالميم الساكنة ظــاهرا مـن غــير غـنة مـع كـل الحــروف مـا عــدا
    ( الميم المتحركة أو الباء ) مثل : ( ألم تر ــ لم يولد ــ وهم فيها ــ أنتم وما ــ أنعمت )
    تنبيه: يـجب أن يـكون إظهــار الميم الســاكنة واضحـا( أى لا تخفى ) عند (الواو والفاء ) أكثر من باقي الحروف بسبب اتحادها مع الواو فى المخرج وقربها من مخرج الفاء
    ************************************************** ****************************
    (النون الساكنة والتنوين)
    ◙ لهما 4 أحكام
    █ الإظهارالحلقى:
    (أى مع أحرف الحلق ) أى بيانهما بدون غنة ظاهرة عندما يقع بعدهما(همزة – هـ - ع – ح – غ – خ) مجموعة فى أوائل
    ( إذا غاب عنى حسن همنى خبره)والأمثلة على ذلك :
     الهمزة مثل ( من آمن ــ ينأون ــ معتد أثيـم )

    الهـاء مثـل ( إن هذا ــ ينـهون ــ قـوم هــاد )
     العين مـثل ( من عمل ــ الأنعام ــ حكيم عليم )
     الحاء مثـل ( من حاد ــ تنحتون ــ غفور حليم )
     الغين مـثل ( من غل ــ فسينغضون ــ عفو غفور )
     الخاء مـثل ( من خير ــ المنخنقة ــ عليما خبيرا )
    █ الإدغام :- حروفه ( ى ــ ر ــ م ــ ل ــ و ــ ن ) في كلمة ( يرملون ) وينقسم إلي :
    ◙إدغام ناقص بغنة :
    حروفه ( ى ــ ن ــ م ــ و ) فى كـلمة ( ينمو )
    و الأمثلة على ذلك
    اليـاء مثـل: ( من يعمل ــ وجوه يومئذ )
     النون مثل : ( من نشاء ــ يومئذ ناعمة )
     الميم مثل : ( من ماء ــ قول معروف )
     الواو مثل : ( مـن ولي ــ رحيم ودود)
    ◙ إدغام كامل ***ر غنة :
    حروفه ( ر ــ ل )
    الراء مثل: ( من ربكم ــ رؤوف رحيم )
     اللام مثل: ( مـن لدنـا ــ همــزة لمــزة )
     معنى الإدغام الكامل:
    هو ذهــــاب ذات الحــــرف الأول وصفـته معــا عنـد إدغامه بالحرف الثانى
     أما الإدغام الناقص:
    هو ذهــاب ذات الحــرف الأول وإبقاء بعـض صفاته
     تنبيه : يجب الإظهار إذا جاءت النون الساكنة(في كلمة واحدة إذا وقع بعدها حرف من حروف الإدغام)
    في أربع مواضع في القرآن
    ( دنيا ـ قنوان ــ صـنوان ـ بنـيان )
    █ الإقلاب :
    هو قلب النون الساكنة أو التنوين ميما مخفاة بغنة إذا وقع بعدهما حرف الباء فقط
    ( وحكم الإقلاب مثل حكم إخفاء الميم عند التلاوة) وعلامته بالمصحف الميم المدلاة بدل الحركة الثانية من المنون أو فـوق النـون الســاكنة بدل السـكون هكذا ( م )
    مثل: ( من بعد ــ ين*** ــ خبير بصير )
    █ الإخفاء الحقيقى : أى ننطق بالــنون أو التـــنوين غنة ثم يتهيأ اللـسان فى هــذه الأثناء لمخرج الحـرف الذى يخفيان عــنده فتــشم قليلا من صــوت الحــرف بدليل تفخيم الغنة عند حروف الاستعلاء
     تنبيه يجب عند الإخفاء عدم إلصاق طرف اللسان بما يحاذيه من الحنك الأعلى فتكون النون كالمظهرة وطريق الخلاص من ذلك أن يجافى اللسان الحنك الأعلى قليلا
    ◙ويكون الإخفاء مع باقي حروف الهجاء:
    ( ت ــ ث ــ ج ــ د ــ ذ ــ زــ س ــ ش ــ ص ــ ض ــ ط ــ ظ - ف ــ ق ــ ك )
    مجموعة فى أوائل أحرف كلمات هذا البيت:
    (صف ذا ثنا كم جاد شخص قد سما
    دم طيبا زد فى تقى ضع ظالما )
    والأمثلة على ذلك :
     عند التاء مثل : ( أنتم ــ وإن تصبروا – حلية تلبسونها )
     عند الثاء مثل : ( أنثي ــ فأما من ثقلت – يومـا ثقيــلا )
     عند الجيم مثل : ( أنجيناكم - من جاء ــ فصـبر جميل)
     عند الدال مثل : ( أندادا - من دابة ــ كأسا دهاقا )
     عند الذال مثل : ( منذر ــ من ذا الذي ــ باسط ذراعيه )
     عند الزاى مثل : ( أنزلنا ــ من زكاها – نفـسا زكية )
     عند السين مثل : ( الإنسان ــ من سلالة – بقرات سمان )
     عند الشين مثل : ( منشوراــ إن شاء الله – بأس شــديد )
     عند الصاد مثل : ( ينصركم ـ من صلصال – ريحا صرصرا)
     عند الضاد مثل : ( منضود ــ من ضريع – قوما ضــالين )
     عند الطاء مثل : ( ينطقون – من طيبات – حيـاة طيبة )
     عند الظاء مثل : ( انظر ــ من ظلم - ظلا ظليلا )
     عند الفاء مثل : ( أنفسكم ــ من فضل الله – شـيئا فريـا )
     عند القاف مثل : ( منقلبا ــ من قبل – سميع قريب )
     عند الكاف مثل : ( منكم ــ فمن كان – قولا كريما )


    ]v,s j[,d] sigm ,lfs'm ggado lkdv u'hhggi

    التعديل الأخير تم بواسطة أبو الصبر ; 11-06-2012 الساعة 05:22 PM سبب آخر: طول الموضوع

+ الرد على الموضوع

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
القران الكريم اون لاين

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61