يا جامع المال ما أعددت للحفر

قال ابن قيم الجوزية في بدائع الفوائد 3 / 196 ــ197
يا جامع المال ما أعددت للحفر هل يغفل الزاد من أضحى على سفر أفنيت عمرك في اللذات تطلبها واخيبة السعي بل واضيعة العمر قف في ديار بني اللذات معتبرا وانظر إليها ولا تسال عن الخبر ففي الذي فعلت أيدي الشتات بهم من بعد ألفتهم معنى لمعتبر
قال غيره:
قد عرف المنكر واستنكر المعروف في أيامنا الصعبة صار أهل العلم في وهدة وصار أهل الجهل في رتبة فقلت للأبرار أهل التقى والدين لما اشتدت الكربة لا تنكروا أحوالكم قد أتت نوبتكم في زمن الغربة
وقال غيره:
اقنع بأيسر ميسور من الزمن واشكر لربك ما أولاك من منن واذكر ملابس من عدن تخص بها ذوي التقي واهجروا الأبراد من عدن إن شئت أن تدخل الجنات مجتنبا قطوفها فتفوق النار بالجنن وباشر الناس بالمعروف مجتهدا وراقب الله في سر وفي علن

الرابط:
http://raqamiya.mediu.edu.my/BookRead.aspx?ID=283
أصل الموضوع (يا جامع المال ما أعددت للحفر)


dh [hlu hglhg lh Hu]]j ggptv