حذر الأطباء العاملون بمستشفى ( شاريتى ) الألمانية من محاولة المرء كتم العطس أو منعه،
لما لذلك من أثر سيء عليه قد يصل إلى الإصابة بالشلل النصفي.
وأكد التقرير الطبي للمستشفى أنه تبين من خلال بحث أجراه الأطباء
على امراة أصيبت بالشلل النصفي أن سبب الإصابة هو كتمها للعطس دائما،
مشيرا إلى أن الأطباء حذروا من هذه الحالة التى يعتبرها البعض عادية إلا أن أخطارها يصعب حصرها.

وفسر الأطباء سبب إصابة المرأة بالشلل النصفي بعدم وصول كمية كافية من الأ**جين
إلى المخ عند محاولتها عدم العطس لمدة زمنية قصيرة،
إلى جانب ما نتج عن سدها لأنفها من ضغط قوى على الرأس
كما أكد التقرير أنه أثناء العطس يرتفع الضغط داخل البطن مما قد يضر بالحوامل
ومرضى الاستسقاء والمصابين بفتق فى السرة وغيره من الأمراض المشابهة.
وأوضح أن ما يحدث لحظة العطس وما يسبقه من شهيق عميق
ومفاجيء هي تغيرات فسيولوجية يتحدث الأطباء طويلا عنها لكن من النادر

أن يكون لها تبعات سلبية على الصحة أو أضرار فجائية وأنه يزداد خلال العطس
الضغط داخل المخ وداخل العينين، فيسبب نزيفا فيهما،
إلا أن كل ذلك يحدث في معظم الأحوال دون تسبب أية أضرار تذكر.
الامتناع عن العطس قد يصيب بالشلل النصفي



ghljkhu uk hgu's r] dwdf fhgagg hgkwtd