• منهج الطبراني في (المعجم الأوسط)

    يقوم منهج الطبراني في (الأوسط) على جملة من الأسس نجملها فيما يلي: رتب الكتاب على أسماء الشيوخ ترتيبًا معجميًّا، يروي عن طريق كل شيخًا عددًا من الأحاديث يزيد أو ينقص، حسب كثرة روايته عن هذا الشيخ أو قلتها، ولأجل بيان التفرد الذي يقع من بعض الرواة عن بعض، يعقب على كل حديث بقوله: لم يروه عن فلان إلا فلان، أو بقوله: تفرد به فلان، واقتصر في جمع أحاديثه على الغرائب التي تفرد بها بعض الرواة عن بعض. وقال الحافظ الذهبي في وصف الكتاب: ومنهج الطبراني فيه -أي في (المعجم الأوسط)- يأتي فيه عن كل شيخ بما له من الغرائب والعجائب، وهو نظير كتاب (الأفراد) للدارقطني، بين فيه فضيلته وسعة روايته، وكان يقول: هذا الكتاب روحي -لأنه تعب عليه- وفيه كل نفيس، وعزيز، ومنكر، ويبلغ عدد الأحاديث التي اشتمل عليها هذا المعجم اثني عشرة ألف حديث تقريبًا.




    منهج الطبراني في (المعجم الأوسط)



lki[ hg'fvhkd td (hglu[l hgH,s')